هــام

VAR (القصص السرية لأبطال افريقيا) كتاب جديد لنجم الدين سيدي عثمان

يوم : 17-10-2019 بقلم : الإذاعة الجزائرية
صورة المقال
في سابقة ثقافية متمايزة ومختلفة سيصدر الاعلامي والكاتب نجم الدين سيدي عثمان كتابا جديدا بعنوان VAR (القصص السرية لأبطال افريقيا) ضمن أدب كرة القدم يضم 65 قصة يرصد من خلالها أبعادا انسانية لنجوم المنتخب الوطني لكرة القدم .
ويندرج هذا الكتاب -الذي يصدر عن دار نوميديا في 192 صفحة ويكون متوفرا في معرض الكتاب القادم - حسب مؤلفه ضمن أدب كرة القدم، ويحتفي بكل لاعبي المنتخب الوطني الذين رفعوا كأس أفريقيا في مصر.
يتشكل هذا الكتاب وفق ما أفاد به نجم الدين في تصريح لموقع الاذاعة الجزائرية من 65 قصة من بينها 7 قصص لمبولحي و6 لمحرز وبلماضي و4 لبلايلي وفغولي وبراهيمي وهكذا مع البقية..
ويرصد النّص قصصا إنسانية، حكايات من ماضيهم ونشأتهم وشقائهم قبل الوصول إلى الاحتراف ثم المنتخب والمجد، فضلا عن تفاصيل من داخل معسكرهم في القاهرة، ويؤكد سيدي عثمان  أن بعض هذه القصص تصلح أن تكون سيناريوهات لأفلام سينمائية، لتضارب أحداثها وغرابة التحوّلات التي حصلت مع أصحابها.
ويحتوي الكتاب على عشرات القصص غير المتداولة، يبدأ السّرد غالبًا دون الإشارة إلى اللاعب المعني بالقصة ليُذكر اسمه لاحقا وربما في الأخير، لتشويق القارئ ودلالة على أنه يقرأ قصصًا غير معروفة بالنسبة إليه، كما طٌعّم ببهارات من الأدب والسينما والفنون، كي يكون مسليًا.
وجاء الكتاب بأسلوب أدبي بسيط، "لقد كُتب بالأحرى كي يٌلهتم، حتى من قِبل أولئك الذين لا يٌحبون تمامًا كرة القدم ولا القراءة عنها يقول صاحبه.
ويروي نجم الدين أنه كان يخشى تراجع آداء "الخضر" عند صدورالكتاب، لكن محرز قال له "أكتب ولا تخف، نحن هنا"!.
وحول أدب الكرة يضيف نجم الدين أن "هذا النمط الأدبي الشائع في أمريكا الجنوبية خصوصا الأرجنتين، تدور موضوعاته في فلك كرة القدم لكن بأسلوب أدبي سلس، "يقبض على اللحظة الإنسانية ويجعل من لا يحب الكرة مهتمًا بالاطلاع لأنه سرد أدبي مؤثث بالحّكي، ولا يهتم بتفصيلات الكرة وجزئياتها، مضيفا"رأيت أنها تجربة تستحق أن تٌخاض بعد تتويج منتخب الجزائر هذا الصيف، فضلا عن معايشتي قصصا كثيرة جمعتها تأريخًا للحظة جميلة وتسجيلًا لها، فقبل أن يكون هؤلاء أبطالا للقارة، تعيّن عليهم اجتياز الصحراء والمرور بالعثرات والعقبات والفشل.
وحول دوافعه لكتابة هذه النمط يؤكد المؤلف أن غياب النصوص التي تتعاطى مع كرة القدم هو ما دفعه لإصدار هذا النص، اضافة الى الرغبة في الخروج عن العادة، وسط غرق الساحة بالروايات،كاشفا في هذا السياق عن انتهائه من كتابة رواية  وتأخير نشرها، لأن الفضاء تشبع وأصبح من الصعب تثمين النصوص الجيدة فيمضي الكثير منهما دون ضجيج حسب المتحدث ذاته.
عدد المطالعات لهذا المقال : 181


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة