الأطباء يحذرون من خطورة العدوى على صغار السن

وفاة ثاني طفلة متأثرة بالفيروس بمستشفى «كناستيل»

يوم : 09-08-2021 بقلم : م. أمينة
صورة المقال
سجلت مصلحة علاج “كوفيد 19”، بالمستشفى المتخصص في طب الأطفال “بوخرفة عبد القادر “ بكناستيل، وفاة طفلة تبلغ من العمر 15 سنة، متأثرة بفيروس “كورونا”  المتحور “دالتا”، حسبما أكده أمس الدكتور يوسف بوخاري، رئيس مصلحة الوقاية بمديرية الصحة،   موضحا أن هذه الضحية تعتبر ثاني حالة وفاة، سجلتها المصلحة التابعة للمستشفى، بعد وفاة طفلة تبلغ من العمر 14 سنة خلال الأسابيع الفارطة، متأثرة بنفس الوباء، مشيرا إلى أن الوضع الصحي بولاية وهران خطير جدا، لاسيما وأن المتحور “دالتا”، أصبح اليوم يصيب   الأطفال والرضع، بعدما كان يستهدف فقط كبار السن، المصابين بالأمراض المزمنة على غرار : السكري والضغط الدموي والقلب... وغيرها، وعليه وجب أخذ الحيطة والحذر لتفادي الإصابة، مطالبا الأولياء الحفاظ على صحة وسلامة أبنائهم، بعدم اصطحابهم إلى  الأماكن والتجمعات التي تعتبر مصدرا  للعدوى.
وفي ذات السياق أكد نفس المتحدث، أن الوضعية الوبائية بمستشفى بوخروفة عبد القادر بكناستيل، وحسب التقارير اليومية التي تصل إلى مديرية الصحة، خطيرة جدا، في ظل  تزايد عدد الإصابات بهذا الوباء المتحور، بحيث تم تسجيل خلال 24 ساعة الأخيرة، 23  مصابا بفيروس “كورونا” منها 8 حالات تحت الرعاية الطبية، ويتراوح أعمار المصابين بين 9 إلى 15 سنة. وعليه لابد من أخذ الحيطة والحذر، لتفادي تفشي الإصابات وسط الأطفال. مجددا دعوته المواطنين على ضرورة الحفاظ على سلامة أبنائهم، باعتبار  أن هذه الفئة تحولت من ناقل جيد إلى الفيروس إلى مصاب، تظهر عليهم أعراض خطيرة، وعليه  فالمسؤولية الكاملة تقع على عاتق الأولياء، في الحفاظ على صحة وسلامة أبنائهم الصغار بإجبارهم ايضا على ارتداء الكمامة الوقائية واحترام التباعد وغيرها من القواعد الصحية الواجب تعليمها للطفل الصغير لتفادي العدوى.
عدد المطالعات لهذا المقال : 13



مقالات في نفس الفئة