بعدما فصلت لجنة النزاعات في تسريحهم

الركائز تنهي الجدل وتغادر المكرة رسميا

يوم : 15-09-2021
صورة المقال
أنهت العديد من ركائز الفريق أمس الجدل بخصوص مستقبلهم مع المكرة، رغم أن عقودهم لم تنته بعد، لكن عدم تلقيهم لمستحقاتهم ولجوؤهم للجنة المنازعات، جعلهم ينالون وثائق تسريحهم ، ليتقلص التعداد من جديد، ويضع بذلك الإدارة في ورطة، كونها ستكون مضطرة لدفع مليارات أخرى كديون، ناهيك عن الطاقم الفني الذي سيجد نفسه محبرا على جلب شبان آخرين من المدرسة لتدعيم الفريق، وهو ما جعل الأنصار يصرون على رحيل الجميع، بعد أن أدركوا مبكرا أن عودتهم للرابطة الأولى لن تكون بهذه الطريقة .

عبدلي غادر مكرها وعان من  التهميش

ويتذكر كثيرون اللاعب عبدلي المتوج مع المكرة بكأس الجمهورية وأخرى ممتازة، رغم صغر سنه، حيث تمكن من ترك بصمته في الدفاع، وكان من بين أحسن العناصر، قبل أن يتم تهميشه من الطاقم الفني بعد تعرضه لإصابة، ورغم عودته قبيل نهاية الموسم، إلا أن ذلك لم يشفع له في نيل رضا الطاقم الفني الحالي الذي يكون قد قرر التخلي عن خدمات إبن بلعباس الذي قرر الرحيل نهائيا متمنيا حظا موفقا لفريقه.
إيتيم ووناس قد يحملا ألوان الشباب
وحسب مصادر مقربة من الفريق فإن اللاعب المميز إيتيم صاحب الإمكانيات وزميله متوسط الميدان  وناس حمزة الذي سجل أجمل هدف في البطولة في مرمى الحمراوة من خلف خط الوسط، قد يلتحقا بشباب قسنطينة ، وقد كان الثنائي السالف الذكر قد رحلا دون رجعة من بلعباس وضيعا العديد من المباريات بسبب مستحقاتهما، ليرحلا نهائيا .
هذا وسيحمل اللاعب بلمختار ألوان الحمراوة، بعد إتصال بالرئيس محياوي، قصد الإستفادة من خدمات الجناح الذي كان من بين أحسن العناصر الموسم الفارط وبشهادة الجميع، لكن عدم توفر ظروف العمل إضافة لرواتبه العالقة ، جعلت اللاعب السابق لسريع غليزان ودفاع تاجنانت يقرر تغيير الأجواء، رغم عدم حصوله لحد الآن على وثائق تسريحه من لجنة المنازعات.

الورثاني لن يلعب في القسم الثاني

ومن دون شك فإن اللاعب التونسي الورثاني لن يلعب في القسم الثاني، وهو الذي لازال مرتبطا بعقد مع المكرة، لكنه قرر هو الآخرالرحيل وقد تكون النتائج وخيمة، خاصة أن الورثاني يعد لاعبا أجنبيا وسيلجأ من دون شك للفيفا التي لا تتساهل في مثل هذه القضايا ليفقد الفريق لاعبا أساسيا وفي حال العقوبة سيفقد حتى نقاطا .
أسماء أخرى تنتظر قرار لجنة المنازعات

ولازالت بعض الأسماء تنتظر قرار لجنة المنازعات، حتى تتمكن من المغادرة بشكل رسمي، وتبحث عن مستقبل أفضل، بعد أن عجزت الإدارة عن توفير ظروف العمل فقد ضل رفقاء مرسلي، مواقي، خيراوي وخدير ينتظرون الحصول على جزء من رواتبهم لكنهم عانوا الأمرين ما جعلهم يلجؤون للطرق القانونية.

رحيل بونوة، مرسلي ومترف خسارة 

وقد إنتهت عقود الحارس مرسلي، مترف وبونوة بنهاية الموسم الفارط، ورغم حاجة الفريق بحاجة لخدماتهم، لكن عدم قدرة الرئيس الهناني على تجديد العقود وإستخراج الإجازات، جعله يصرف النظر نهائيا عنهم، ليغادروا بيت المكرة مرغمين .                                   ياسين 
عدد المطالعات لهذا المقال : 152



مقالات في نفس الفئة