بعد ارتفاع أسعار الخضروات والبقوليات والدواجن بمستغانم

وضع فرق لمراقبة سوق الجملة وفرض التعامل بالفواتير

يوم : 15-09-2021 بقلم : م. بوعزة
صورة المقال
- انخفاض سعر البطاطا بسوق الليل إلى 65 دج للكلغ



تم تشكيل فرقتين دائمتين للرقابة على مستوى سوق الجملة بصيادة جنوب مستغانم تابعتين لمديرية التجارة و ترقية الصادرات في الفترة الأخيرة  وفق ما كشفت عنه هذه الهيئة و ذلك بهدف مراقبة و متابعة تدفق المنتجات الفلاحية بهذا الفضاء التجاري ذو طابع جهوي و الذي حسب ذات المصدر انه يعرف اقبالا كبيرا للفلاحين و تجار الجملة و التجزئة بالنظر الى موقعه الجغرافي و كذا الطابع الفلاحي للولاية. 
و اضاف المصدر ان هذين الفرقتين الدائمتين تقومان بالتنسيق مع مصالح مديرية الفلاحة و الدرك الوطني بمراقبة اسعار البيع المطبقة من تداول المنتوج من الفلاح الى تجار الجملة و التجزئة مع فرض التعامل بالفاتورة لمعرفة مسار تسويق الخضر و الفواكه بغية وضع حد لكل اشكال المضاربة و الاحتكار و عرقلة نشاط كل الوسطاء غير الشرعيين.
و ذكرت المديرية ان العملية بدأت بتحسيس وكلاء البيع بضرورة التعامل بالفاتورة  و الوثائق التجارية الاخرى مع فرض اجبارية القيام بها.
تدفق 900 طن من الخضروات بسوق الليل
و أقرت ذات الهيئة بان هناك ركود في النشاط التجاري في الآونة الأخيرة على مستوى سوق الجملة للخضر و الفواكه و المعروف بسوق الليل مقارنة بالأشهر السابقة حيث قدرت كمية تدفق الخضر به بين 800 الى 900 طن يوميا و 500 طن من الفواكه.  و أضافت بان مادة البطاطا يتم التزود بها من ولايات البيض والجلفة و تيارت و قد عرفت انخفاضا في سعرها بهذا السوق من 75 دج للكلغ الى 65 دج و هذا بعد تطبيق التعليمة الصادرة من الوزارة الوصية و القاضية بالترخيص و السماح للفلاحين بيع منتجاتهم بأسواق الجملة و التجزئة مباشرة للمستهلك. 
سدود لمراقبة سير المواد الغذائية
و بعد الارتفاع في اسعار البقوليات و الدواجن قامت المديرية بتسطير برنامج زمني مع مصالح الدرك الوطني و الشرطة يتمثل في وضع سدود مشتركة لمراقبة مسار هذه المنتجات و أسعار بيعها من المنتج الى المستهلك مع مراقبة عملية النقل والتخزين و فواتير البيع والشراء و التسليم و شهادات البيطرية و غيرها من الرخص و الاعتمادات بهدف وفق نفس المصدر الحفاظ على سلامة و صحة المستهلك و حجز منتجات مجهولة المصدر. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 120



مقالات في نفس الفئة