مساعدات الجالية بالخارج تصل إلى البيض

استلام جهازي أوكسجين عاليي التدفّق وأدوية

يوم : 18-09-2021 بقلم : ج.فتاتي
صورة المقال
- الموّلد يقلّص فترة تواجد المريض بالمستشفى من 4 أسابيع إلى أسبوع 




قدّمت جمعية الصداقة الشعبية الجزائرية الفرنسية الكائن مقرها بفرنسا، ممثلة برئيسها الدكتور كوريب حسام وجمعية أمل للأمهات والأطفال المتواجد مقرها ببلجيكا ممثلة برئيستها السيدة فتيحة بن تركي،  مساعدات متمثلة في جهازين متطورين مخصّصين لتزويد وتنظيم الأوكسجين للمرضى، خاصة المصابون بفيروس كورونا للمؤسستين العموميتين للصحة الاستشفائية “محمد بوضياف” بالبيض و«جرماني محمد” بالأبيض سيدي الشيخ، هذا الأخير استلم كذلك أدوية ومستلزمات طبية قيمة، والجهازان من ضمن 54 جهازا متطورا عالي التدفق أُدخلت لأول مرة إلى الجزائر،  وزّعت على المستشفيات عبر الوطن حسب المهندسة فتيحة بن تركي التي أضافت في تصريح لـ’’الجمهورية’’، أن الجهاز  يقلص فترة تواجد المريض من 3 إلى 4 أسابيع إلى أسبوع واحد فقط، وسألناها عن مشاريع الجمعية فقالت: استقبلنا بحفاوة من طرف السيد والي ولاية البيض، وسنتعاون تقول مع جمعية “أصدقاء المريض”، وسطرنا برنامج عمل مشترك، وسنقوم بجلب أطباء وتنظيم قوافل تضامنية وإجراء عمليات  ونقل المعرفة إلى المستشفيات وتبادل الخبرات، مؤكدة أن جمعيتا ‘’أمل’’ للأمهات والأطفال ببلجيكا و«تضامن 19” بمارسيليا هي من جلبت 6500 جهاز أوكسجين بالتنسيق مع جمعية العلماء المسلمين، وتم توزيعها على مستشفيات الوطن. للتذكير قام مهندسان مختصان في الأجهزة والمعدات الطبيبة ‘’بيوميديكال’’ بتركيب الجهازين، إلى جانب تقديم توجيهات عن تشغيلهما وصيانتهما، ما سيساعد بتكفل أحسن بالمرضى خاصة بمصلحة الإنعاش. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 3



مقالات في نفس الفئة