مدوار رئيس الرابطة المحترفة لـ«الجمهورية»:

«التغيير أعاد البطولة إلى الحالة العادية»

يوم : 25-11-2021 بقلم : الحاج يوسف
صورة المقال
* تخفيف الضغط على البرمجة من الإيجابيات وتقليص حظوظ الأندية من السلبيات  



اعتبر رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم بالتفويض مدوار عبد الكريم أن تغيير نظام المنافسة هو بمثابة عودة للحالة العادية وقال في هذا السياق: “تغيير نظام المنافسة كان منتظرا وهو بمثابة عودة البطولة للحالة العادية أي لما كانت عليه من قبل برابطة أولى محترفة بـ16 فريق بخلاف الموسم الفارط والموسم الحالي “ .
 وأبى مدوار إلا أن يبرر أسباب العودة للنظام القديم عندما قال : “كما لاحظ العام والخاص ففي الموسم الفارط عانت الأندية من الرزنامة المكثفة خاصة مع نهاية الموسم وذلك بلعب 38 جولة كاملة وهذا ما انعكس بشكل سلبي كبير على الأندية بلاعبيها ومدربيها ومسيريها على حد سواء “ . وواصل الرئيس السابق لجمعية الشلف حديثه قائلا : “كما هو معلوم فهذا الموسم سيعرف مشاركة المنتخب الوطني في العديد من الاستحقاقات على غرار كأس العرب وكأس أمم افريقيا وكأس العالم بحول الله ، بالإضافة لمشاركة الأندية في مختلف المنافسات القارية وبالتالي فسنعاني من ضغط البرمجة وهذا ما وضع الفاف أمام حتمية العودة للنظام القديم” . بالمقابل تحدث مدوار عن انعكاسات تغيير نظام المنافسة سلبيا وقال : “صحيح ان نظام المنافسة الجديد القديم سيقلص من حظوظ العديد من الأندية خاصة التي تعاني من ضائقة مالية في ضمان بقائها في الرابطة المحترفة الأولى وذلك بعد قرار سقوط اربعة أندية،  لذا نتمنى ان تحظى هذه الأندية بكافة الدعم المالي حتى تكون البطولة متوازنة نوعا ما في ظل استفادة أندية أخرى من شركات وطنية “ . وفي ختام حديثه اعتبر مدوار نظام المنافسة السابق بمثابة اكبر خطأ وقال : “كنت من اشد المعارضين لنظام المنافسة السابق والحمد لله الأيام انصفتني واعطتني الحق بالعودة من جديد للنظام السابق “ 
عدد المطالعات لهذا المقال : 4



مقالات في نفس الفئة