السعيد سعيود يوجه أصابع الاتهام إلى الأميار:

قطاع التربية بوهران في ذيل الترتيب

يوم : 25-11-2021 بقلم : م. أمينة
صورة المقال
* عرض مشروع الإطعام المدرسي الذكي لضمان مُحكم في توزيع الوجبات 


وجه والي وهران السعيد سعيود أصابع الاتهام إلى رؤساء البلديات في سوء تسيير عدة ملفات بقطاع التربية تتعلق في الأساس بالإطعام المدرسي والنقل، وتوزيع المنحة قائلا:  أن ولاية وهران في ذيل ترتيب الولايات، في مجال التكفل بالمتمدرسين والاهتمام بهم، وهذا حسب الخرجات الميدانية والشكاوى المقدمة من قبل أولياء التلاميذ بالدرجة الأولى.
وجاء هذا خلال اجتماع التنفيذي الدوري الأسبوعي المنظم أمس بمقر الولاية بحضور رؤساء الدوائر والبلديات  والمديرين التنفيذيين محملا مسؤولية تردي الأوضاع لرؤساء البلديات الذين ضربوا مصلحة التلميذ عرض الحائط، مما جعل  القطاع يعيش في الفوضى، كما تساءل والي وهران  عن  المغالطات في تقييم الدخول المدرسي بتضخيم الفواتير المقدمة من قبل مسؤولي البلديات، لا سيما فيما يتعلق بملف   التدفئة وغيرها متمنيا أن يكون رؤساء البلديات الجدد في مستوى تطلعات المتمدرسين، لا سيما أن الأمر يتعلق بإطارات المستقبل التي ستبني الجزائر. وخلال هذا الاجتماع  تم عرض مشروع ذكي للإطعام المدرسي وتوحيده من أجل عصرنة القطاع والتكفل الأمثل بالوجبات. وفي هذا الإطار أكدت رئيسة دائرة بوتليليس فاطمة فرواني  أن المشروع الذي سيتم تجسيده يهدف إلى ضمان صحة المتمدرسين بالدرجة الأولى وهذا من خلال مرافقته إعلاميا كما أن فكرة  الإطعام المدرسي الذكي تعتبر بناءة من شأنها تحديث و عصرنة عملية الإطعام المدرسي والقضاء على السلبيات و السلوكيات التي يعرفها هذا الملف لا سيما تفعيل دور الرقابة والحد من  التجاوزات وإضفاء الشفافية التامة التي من شأنها طمأنة أولياء التلاميذ والأسرة التربوية وضمان حسن سير المطاعم المدرسية  التي لطالما اعتبرت  نقطة سوداء بقطاع التربية .
من جهته الوالي شدد على تكثيف والتنسيق الجهود بين مختلف الأطراف للوصول إلى الأهداف المرجوة من خلال بلوغ ما يطمح إليه التلميذ والأسرة التربوية بما فيها النقل المدرسي والمنحة المدرسية، كما قام مدير التربية لولاية وهران بعرض حصيلة قطاع التربية لمختلف الأطوار التعليمية إلى جانب تقييم الدخول المدرسي .
عدد المطالعات لهذا المقال : 10



مقالات في نفس الفئة