قوجيل: علاقات الجزائر مع فرنسا يجب ان "تتوضح"

يوم : 25-11-2021 بقلم : وأج
صورة المقال
 أكد رئيس مجلس الامة, صالح قوجيل, اليوم الخميس, أن العلاقات التي تربط الجزائر بفرنسا "يجب ان تتوضح", معتبرا أن الحملة الانتخابية للرئاسيات الفرنسية المقبلة قائمة أساسا على "المعمرين" القدامى.
	وقال السيد قوجيل, خلال تدخله عقب تصويت اعضاء المجلس بالإجماع على قانون المالية لسنة 2022, " من بين العلاقات الجزائرية مع الخارج التي يجب ان تتوضح و تكون واضحة هي العلاقات مع فرنسا".
	و لاحظ السيد قوجيل أن الاستعمار الفرنسي, بعد خروجه من الجزائر, تشكل في "شكل احزاب و لوبيات وجمعيات, كانت احيانا مخفية" و أن هذه الأطراف "قد برزت في الفترة الأخيرة".
	و اعتبر أن الحملة الانتخابية الخاصة بالرئاسيات الفرنسية المقبلة "أصبحت مبنية أساسا على المعمرين الذين كانوا في الجزائر خلال الحقبة الاستعمارية", مؤكدا: "مستحيل أن نقبل هذا".
	و حرص السيد قوجيل على التذكير بأن "الجزائر لم تقم بحرب ضد الشعب الفرنسي بل ضد الاستعمار الفرنسي" و بأنها "تفرق بين الشعب الفرنسي و بين الاستعمار الفرنسي".
	و ذكر من جهة أخرى ب"العلاقات الهامة" التي تربط الجزائر و فرنسا بالنظر لحجم الجالية الوطنية المقيمة في فرنسا و التي "يجب اخذها بعين الاعتبار" و هو التوجه "الصحيح" الذي تكرسه تصريحات رئيس الجمهورية و وزير الخارجية. 
	و تابع, في نفس السياق, بأن الجانب الجزائري "لما يتحاور, يتحاور دائما و رأسه مرفوع". 
عدد المطالعات لهذا المقال : 20



مقالات في نفس الفئة