في نشرية لنتائج تحقيق الديوان الوطني للإحصائيات:

ارتفاع طفيف في الأجر الشهري المتوسط إلى 41800 دج في 2019

يوم : 29-11-2021
صورة المقال

ارتفع صافي الأجر الشهري المتوسط في الجزائر (باستثناء قطاعي الزراعة والإدارة) خلال 2019 بنسبة 2 بالمائة ليصل إلى 41800  دج مقابل 41000 دج في 2018, حسبما علمته وأج لدى الديوان الوطني للإحصاء. 
ووفقا لنتائج التحقيق السنوي للأجور الذي أجراه الديوان الوطني على مستوى المؤسسات, فإن الاجر الصافي الشهري في الجزائر في 2019 بلغ 58400 دج في القطاع العمومي بينما بلغ 34100 دج في القطاع الخاص أي بفارق 24400 دج . ويتكون صافي الأجر الشهري المتوسط, من الأجر الخام بدون احتساب الاقتطاعات المختلفة (الضريبة على الدخل الإجمالي والضمان الاجتماعي والتقاعد). ويرجع الديوان الوطني للإحصاء التفاوت في الأجور بين القطاعين العمومي والخاص  إلى وجود بعض المؤسسات العمومية الكبرى التي توظف عددا معتبرا من العمال  معتمدة على شبكة أجور مميزة.

* المحروقات والمالية تتصدر القطاعات الأعلى أجرا  

وتؤكد نتائج هذا الاستطلاع أن القطاع النفطي (إنتاج وخدمات المحروقات) وقطاع المالية (المصرفية والتأمينية) يدفعان أعلى الأجور مقارنة مع باقي القطاعات حيث يبلغ الاجر الصافي الشهري  107600 دج شهريا في قطاع المحروقات و61200 دج بالنسبة في قطاع البنوك والتأمينات, متبوعين بقطاعي إنتاج وتوزيع الكهرباء والغاز والمياه ب47142 دج وقطاع الصحة بـ 46300 دج. ووفقا للديوان الوطني للإحصاء, فإن أعلى الأجور تدفع في صناعات الاستخراج (المحروقات) والنشاطات المالية (البنوك والتأمينات) نظرا لأن هذين القطاعين يشغلان العديد من العمال من حاملي الشهادات كما يجدان سهولة أكبر من غيرهما في دفع الأجور في اطار أنظمة خاصة. بالموازاة مع ذلك, فإن متوسط صافي الأجر الشهري يسجل أدنى مستوياته في قطاع البناء والعقارات وخدمات الأعمال بواقع 32000 دج و 35000 ألف دج على التوالي. ويرجع ذلك -حسب الديوان الوطني للإحصاء- إلى «الحصة المعتبرة لفئة الاعوان المكلفين بالإشراف في إجمالي عدد المستخدمين في هذه القطاعات من جهة, وإلى الحضور قوي للعمل الموازي من جهة أخرى», وهما العاملان اللذان يخفضان من مستوى الدخل بشكل محسوس. وحول مستويات الاجور وفقا لمستويات التأهيل, تظهر نتائج التحقيق أن الأجر الشهري الصافي المتوسط لسنة 2019 بلغ 81000 دج بالنسبة للاطارات و48900 دج للأعوان المكلفين بالإشراف و30000 دج للأعوان. وحسب القطاع والمؤهلات معا, فإن أعلى الأجور بالنسبة للإطارات تدفع في مجال الصناعات الاستخراجية ب 131440 دج وفي مجال الصحة بـ 97900 دج, حسب الديوان  الذي يشير بهذا الخصوص إلى التحقيق شمل الهياكل الصحية التابعة للقطاع الخاص دون غيرها في حين ان الهياكل الصحية للقطاع العمومي غير معنية بالتحقيق باعتبار أنها تؤدي خدمات غير تجارية وبالتالي فهي مصنفة في المجال الادارة. اما بخصوص الأجر الصافي المتوسط لإطارات القطاع التجاري والتصليح فيقدر ب87300 دج متبوعا بالنقل والاتصال (74100 دج) والصناعات التحويلية ب72000 دج. وأوضح الديوان من جهة أخرى, أن أدنى المستويات للأجور المتوسطة بالنسبة للإطارات, توجد في قطاعات الفندقة والمطاعم (67800 دج) والبناء (63600 دج) . وفيما يخص الاعوان المكلفين بالإشراف, فان الأجر الصافي المتوسط في النشاطات الاستخراجية يبلغ 102600 دج مقابل 37300 دج في قطاع البناء. 





عدد المطالعات لهذا المقال : 155



مقالات في نفس الفئة