رئاسة الجمهورية :

الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد أربعة سفراء جدد لدى الجزائر

يوم : 29-11-2021
صورة المقال

تسلم رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون أمس الأحد, أوراق اعتماد أربعة سفراء جدد لدى الجزائر, حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.
ويتعلق الأمر --حسب ذات المصدر-- بكل من «سعادة سفير المملكة الأردنية  الهاشمية, السيد شاكر عطا الله العموش, سعادة سفير الجمهورية الإسلامية  الموريتانية, السيد ودادي ولد سيدي هيبة, سعادة السفير المنسق المقيم لبرنامج  الأمم المتحدة, السيد أليخاندرو إنريكي ألفاريث وسعادة سفير جمهورية رومانيا, السيد غرويا أوتيليو جاكوتا». وحضر اللقاء وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج, السيد رمطان لعمامرة, ومدير ديوان رئاسة الجمهورية, السيد عبد العزيز خلف, وفقا للمصدر ذاته. وأكد سفير المملكة الأردنية الهاشمية, السيد شاكر عطا الله العموش, «عمق ومتانة» العلاقات التي تجمع بلاده  بالجزائر. وصرح السفير الاردني الجديد عقب تقديم أوراق اعتماده لرئيس الجمهورية, , قائلا: «إنه من دواعي سروري أن أكون موجودا بالجزائر في حضرة الرئيس وبين إخواننا الجزائريين, الشعب الصديق والمضياف, مع خالص التمنيات له بدوام التقدم والازدهار». وعبر بالمناسبة عن تمنياته لرئيس الجمهورية وللجزائر «الشقيقة ولأهلها  الكرام بمزيد من السؤدد», مشيرا الى أن لقاءه مع الرئيس تبون «أكد على عمق  ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين وتجذرها, خدمة للمصالح المشتركة». وتسلم رئيس الجمهورية, أوراق اعتماد السيد ودادي ولد سيدي هيبة, بصفته سفيرا جديدا  للجمهورية الإسلامية الموريتانية.  وعقب الاستقبال, صرح السفير الموريتاني قائلا: «أبلغت فخامة الرئيس عبد المجيد تبون تحيات الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني, وبدوره حملني نفس التحيات والمشاعر».
وأشار إلى أن الرئيس تبون «تحدث مطولا عن عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين وعزم الحكومة الجزائرية, تحت قيادته, على تعزيز وترقية هذا التعاون بما يخدم  البلدين الشقيقين».

* متانة العلاقات

كما أكد السفير الجديد لجمهورية رومانيا لدى الجزائر,السيد غرويا أوتيليو جاكوتا, أن العلاقات «القوية» القائمة بين الجزائر وبلاده, والتي ستكمل بعد أشهر عامها الستين, مبنية على «الصداقة والثقة». وفي تصريح له عقب تسليمه لأوراق اعتماده لرئيس الجمهورية, أكد السيد غرويا أوتيليو أن الجزائر ورومانيا ‘’تجمعهما علاقات  تقليدية قائمة على الصداقة والثقة’’, مذكرا بأن البلدين سيحييان معا, في الـ  14 أبريل من السنة المقبلة, الذكرى الستين لتأسيس هذه العلاقات. وأردف السفير الروماني الجديد قائلا: «إن قوة العلاقات بين بلدينا تكمن في الأسس المتينة الكفيلة بدعم المشاريع المستقبلية في كل المجالات». كما أبرز, في هذا الصدد, استعداد بلاده لـ«مواصلة العمل المشترك وتبادل الخبرات . من جهته، صرح السفير المنسق المقيم لبرنامج الأمم  المتحدة بالجزائر السيد أليخاندرو إنريكي ألفاريث, بالجزائر  العاصمة, أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش «مرتاح جدا لدور  الجزائر في المنطقة كفاعل محوري للسلم والأمن».  وفي تصريح للصحافة عقب تسليمه لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, أرواق  اعتماده سفيرا منسقا للبرنامج الأممي, قال السيد ألفاريث: «كان لي الشرف  والفريق العامل معي من رؤساء الوكالات الأممية, أن حظينا باستقبال السيد  الرئيس», وأضاف أن اللقاء سمح بالتطرق إلى «دور الجزائر في العالم وفي  المنطقة», مؤكدا أن «الأمين العام للأمم المتحدة مرتاح جدا لدور الجزائر في المنطقة كفاعل محوري للسلم والأمن». وأوضح السفير أنه تطرق مع الرئيس تبون إلى «التعاون التقني للأمم المتحدة  للتنمية في الجزائر وتجسيد أهداف التنمية المستدامة في عديد المجالات, خاصة  الاقتصادية منها».
عدد المطالعات لهذا المقال : 162



مقالات في نفس الفئة