هــام

برنامج وطني ثري للاحتفال برأس السنة الأمازيغية:

أفلام ومسرحيات وندوات ومعارض تقليدية وفنية

يوم : 08-01-2022
صورة المقال
- تسليم جائرة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية في طبعتها الثانية يوم 12 يناير 


أعدت العديد من المؤسسات الثقافية التابعة لوزارة الثقافة و الفنون برنامجا ثريا من النشاطات لإبراز البعد الثقافي والتاريخي والاجتماعي للاحتفال برأس السنة الأمازيغية (يناير) ، والذي تم ترسيمه عيدا وطنيا في 12 يناير من كل عام.
ويشمل البرنامج الذي تم إعداده  لهذه المناسبة عروض أفلام و مسرحيات، وتنظيم معارض حرفية وتقليدية، وكذا ندوات حول الثقافة و اللغة الأمازيغية ومختلف الطقوس الاحتفالية.
وبالمناسبة برمجت أوبرا الجزائر “بوعلام بسايح” حفلا سيمفونيا بعنوان “سيمفونية أمازيغية” يوم 12 يناير الجاري ،حيث ستقدم الأوركسترا السيمفونية لأوبرا الجزائر بقيادة المايسترو لطفي سعيدي رفقة مجموعة من الفنانين روائع من الموسيقى الجزائرية المستمدة من التراث الموسيقي والغنائي (القبائلي،الشاوي ،الترقي والميزابي) في شكل سيمفوني، كما يتجدّد موعد الجمهور مع تظاهرة سوق الفن ،بالشراكة مع مركز الياسمين للفنون من 11 إلى 15 يناير الجاري.
وبالمناسبة  تنظم الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي معرضا فنيا جماعيا للفنون التشكيلية والصناعات التقليدية على مستوى دار عبد اللطيف، بمشاركة فنانين وحرفيين سيعرضون إنتاجاتهم الفنية التي تعكس ثراء وتنوع الموروث المادي واللامادي الجزائري وتبرز البعد الثقافي الوطني وضمنهم نور الدين حموش و مجيد قمرو، وبدورها أشارت مديرة مركز الفنون والثقافة لتلمسان سميرة امبوعزة أنه تم برمجة ورشات تحاكي مختلف العادات والتقاليد الشعبية ومعارض للحرف والصناعات التقليدية والأكلات الشعبية والزرابي والفخار، إلى جانب مسرحيات للأطفال ومداخلات و معرض فني تشكيلي للفنان فتحي حاج قاسم حول أساطير يناير في الذاكرة الشعبية الجزائرية وطقوسها.
من جهته يقترح الديوان الوطني للثقافة و الإعلام إلى غاية 14 يناير الجاري عبر مختلف ملحقاته على المستوى الوطني نشاطات عديدة، حيث يحتضن المركب الثقافي عبد الوهاب سليم شنوة (تيبازة) معرضا للكتاب حول التاريخ والآثار وتقاليد الجزائر، وندوة فكرية من تقديم الباحث عبد القادر بوشلاغم، إلى جانب معرض للصور خاص بالأطباق التقليدية للفنان حرمون هشام.
 وستحتضن قاعة المغرب بوهران معارض تقليدية مختلفة لجمعيات وكذا معرض للإصدارات الأمازيغية ومداخلات حول “ أعمال مولود معمري. وفي هذا الإطار خصصت المحافظة السامية للأمازيغية لإحياء رأس السنة الأمازيغية 2972 ،والتي ستنطلق احتفالاتها الرسمية من 09 إلى 12 يناير بولاية تمنراست تحت شعار “هوية و لقاء” برنامجا ثريا ضمنها يضم ملتقى أكاديميا ومحاضرات حول عديد المواضيع، فضلا عن ورشات تكوينية ضمنها ورشة حول تقنيات التصوير الفوتوغرافي تخصص لشباب منطقة تمنراست، كما سيتم تنظيم ورشة تكوينية للأساتذة حول ترقية اللغة الأمازيغية واستعمالاتها في البحوث الخاصة بالتكنولوجيا والرقمنة، إلى جانب نشاطات سينمائية ، ليختتم الاحتفال يوم 12 يناير بتسليم جائرة رئيس الجمهورية للأدب و اللغة الأمازيغية في طبعتها الثانية.
عدد المطالعات لهذا المقال : 123



مقالات في نفس الفئة