هــام

البروفيسور زوبير صافية بخصوص تفشي الإنفلونزا الموسمية

«أغلب الحالات المعقدة لضعيفي المناعة ونحو تراجع الإصابات بعد بلوغ الذروة»

يوم : 11-01-2022 بقلم : كنزة زوايري
صورة المقال
أكدت البروفيسور زوبير صافية، مديرة المؤسسة الاستشفائية الكرمة المتخصصة في علاج “كوفيد” بأن ما يسجل اليوم من حالات معقدة للانفلونزا الموسمية يجب قبل التأكد من تشخيصها إجراء تحاليل الكشف عن “كوفيد” بدليل أن 90 بالمائة حسب تصريحها من الحالات الموجهة لمصالحها يتم التأكد فعلا من إصابتها بالفيروس، غير أنه وفي حال ثبوت العكس فإن الأمر يتعلق بأشخاص ذوي مناعة ضعيفة يتغلب عليهم المرض رغم كونه مجرد انفلونزا عادية، غير أنها تتسبب في حالات مرضية معقدة  للمصاب لضعف مناعته 
كما أكدت بأن عدد الحالات المسجل اليوم تزايد بشكل لافت للانتباه لكون العدوى في مرحلة الذروة المتعود تسجيلها كل موسم خلال هذه الفترة بالذات ويتوقع من الآن تسجيل تراجع لها خلال الأيام المقبلة، لأننا نكون اليوم بصدد تخطي الذروة وملاحظة تراجع في عدد حالات الانفلونزا الموسمية غير أن الحيطة والحذر تبقى واجبة حسبما أكدته البروفيسور زوبير صافية، التي اعتبرت الخضوع للتحاليل للكشف عن “كوفيد 19”، تبقى ضرورية إذ من الأحسن عدم استبعاد المرض إجراء التحليل قبل الجزم بكون الأمر يتعلق بانفلونزا موسمية فقط، فربما عدد من الحالات التي نسمع بها هي حالات “كورونا” دون أن يتم الـتأكد منها فيما قد تكون حالات انفلونزا موسمية عادية لأن الفترة الحالية هي فعلا فترة الذروة بالنسبة لهذا المرض، مصرحة بأن تحديد الإصابة مبدئيا وحتى قبل الخضوع للتحاليل يتم تأكيده من خلال عدة معطيات منها وجود شخص مصاب ضمن محيط الشخص المريض المشكوك في حالته وكذا فيما إذا كان قد خضع للتلقيح أم لا وبعدها التأكد من الأعراض الخاصة بما يعانيه من المرض وأخيرا إجراء التحاليل .
عدد المطالعات لهذا المقال : 265



مقالات في نفس الفئة