فلاحو سهل هبرة بمعسكر يعرضون منتجاتهم في عيد البرتقال

توقع محصول يفوق 600 ألف قنطار هذا الموسم

يوم : 13-01-2022
صورة المقال
 أحيت بلدية المحمدية بولاية معسكر أول أمس فعاليات العيد المحلي للبرتقال بحضور السلطات الولائية و الفلاحين و  ممثلي المؤسسات الإدارية و المالية الناشطة في القطاع الفلاحي. وبالمناسبة احتضنت المستثمرة الفلاحية الخاصة بن دوحة محمد معرضا فلاحيا متنوعا شارك فيه فلاحون من منتجي الحوامض بسهل هبرة (المحمدية) بحضور ممثلي 
مديرية المصالح الفلاحية وغرفة الفلاحة لولاية معسكر و كذا فرعي بنك الفلاحة والتنمية الريفية والصندوق الجهوي للتعاضدية الفلاحية بالولاية.و في حديث مع الفلاحين, أكد والي معسكر عبد الخالق صيودة, أن الدولة وضعت إمكانيات مالية هامة لمساعدة الفلاحين على تجاوز الصعاب الناتجة عن تراجع التساقطات المطرية خلال السنوات الأخيرة و منها منح رخص لحفر الآبار لاستعمالها في السقي الفلاحي و إعادة تفعيل مشاريع تابعة لقطاع الري لفائدة 
الفلاحين و منها مشروع إنجاز قناة لجر مياه سد بوحنيفية و سد فرقوق لتفادي تسرب المياه و تبخرها. و أشار مدير المصالح الفلاحية لولاية معسكر, حساين نصر الدين, من جهته, إلى توقع مصالحه إنتاج حوالي 600 ألف قنطار من الحوامض (برتقال و ليمون) بولاية  معسكر مع انتهاء موسم الجني الحالي الذي مكن حتى نهاية الأسبوع الماضي من تحصيل حوالي 70 بالمائة من المحصول. و أضاف ذات المسؤول أن ولاية معسكر تضم حاليا 6.500 هكتار من الأراضي المنتجة  للحوامض أغلبها بسهل هبرة إضافة إلى 700 هكتار من الأراضي المغروسة حديثا و التي ينتظر أن تدخل مرحلة الإنتاج خلال سنتي 2023 و 2024. و نظمت بالمناسبة زيارة إلى المستثمرة الفلاحية الخاصة للسيد سقفال محمد ببلدية مقطع دوز, التي تتربع على مساحة 120 هكتار و التي جهزها صاحبها بتقنيات حديثة للري الفلاحي عبر 3 أحواض للمياه بسعة 140 ألف متر مكعب و شبكة للري عبر التقطير و اقتنى تجهيزات لتحلية المياه الجوفية المالحة حيث ينتظر تركيبها و استعمالها خلال الموسم الفلاحي الحالي. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 135



مقالات في نفس الفئة