قتلوا شابا وأصابوا مرافقه في حرب عصابات بعين الترك

الإعدام للمتهم الرئيسي و5 سنوات للأشقاء الثلاثة

يوم : 13-01-2022 بقلم : صفي.ز
قضت محكمة الجنايات الإستئنافية لدى مجلس قضاء وهران بعقوبات تترواح ما بين 5سنوات سجنا نافذا إلى الإعدام في حق 7 متهمين من بينهم 3أشقاء، لتورطهم في قضية إزهاق روح شاب  بطريقة شنيعة وإصابة صديقه بجروح عميقة  ألزمته عجزا مدته 45 يوما بعين الترك، وهذا على إثر مناوشات كلامية دارت بينهم بكوخ فوضوي بعين الترك، حيث توبعوا بتهم تكوين جمعية أشرار والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد ومحاولة القتل. حسبما دار في جلسة المحاكمة أنه خلال سنة 2018، وتبعا لإخطار تلقته عناصر الأمن بعين الترك من مصلحة الإستعجالات الطبية بمستشفى مجبر تامي، يفيد بإسقبالهم لشخصين مصابين جراء حادثة إعتداء من قبل مجهولين، أحدهما لفظ أنفاسه الأخيرة ومرافقه وضع في غرفة العناية المركزة، حينها تم  فتح تحري معمق أفضى بتوقيف المتهمين الماثلين في قضية الحال، حيث تبين من خلال التحري أنه في يوم الواقعة وقعت مناوشات كلامية بين والد الضحية المتوفي والمتهم الرئيسي، مما دفع بإبن هذا الأخير للتدخل لرد الأذى عن والده الذي جمعته مناوشات كلامية بين أحد الجناة الذي إعتدى على شخص نازل عندهم كضيف، مما جعل الأمر يتطور لشجار عنيف بإستعمال الأسلحة المحظورة، كما تبين من خلال التحري وإستنادا لتقرير الطبيب الشرعي، أن المتهمين الرئيسيين أقدموا على توجيه 7طعنات بشكل متفنن برسم أشكال منحية بالخنجر على جسد الضحية وزميله، كما تبين من التحري الجنائي أن الجناة طوقوا المكان مانعين المواطنين من التدخل لفك الشجار وتخليص الضحايا، وجاءت تصريحات المتهمين متباينة خلال الجلسة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 271



مقالات في نفس الفئة