هــام

المنتخب الوطني يستعد لمباراة غينيا الاستوائية بتعداد مكتمل

عودة بن ناصر ووناس وزروقي تريح بلماضي

يوم : 15-01-2022 بقلم : ت.روحية
صورة المقال
يستعد المنتخب الوطني الجزائري لمباراة غينيا الاستوائية المقررة غدا الأحد لحساب الجولة الثانية من نهائيات كأس أمم إفريقيا المقامة حاليا بالكاميرون، في أجواء جيدة يسودها تفاؤل كبير من أجل تدارك تعثر سيراليون
حيث شهدت الحصة التدريبية الأخيرة لـ«الخضر” بمدينة “دوالا” الكاميرونية حضور جميع اللاعبين للمرة الأولى منذ 27 ديسمبر الماضي، بعدما عانى المنتخب الجزائري من عدة غيابات بين صفوفه لعدة أسباب منها تعليمات الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” التي أخرت وصول اللاعبين المحترفين في أوروبا، إضافة إلى الإصابات بعض اللاعبين ومعاناة آخرين جراء إصابتهم بفيروس كورونا، وبسبب تلك الغيابات اختلطت تحضيرات المدرب جمال بلماضي، بحيث لم يتسن له العمل مع كل اللاعبين، وهو ما حرمه من تطبيق برنامج عمله وأفقده بعض أوراقه الرابحة في المباراة الأولى له في البطولة القارية، ولعل عودة كل العناصر واكتمال تعداد “محاربي الصحراء” سيكون له تأثير إيجابي في باقي مشوار كتيبة بلماضي في “الكان”، خاصة وأن المعلومات المسربة من معسكر الخضر تؤكد عودة كل من إسماعيل بن ناصر نجم نادي ميلان الإيطالي ورامز زروقي نجم نادي تفينتي الهولندي إلى تدريبات المنتخب الجزائري إضافة إلى وناس وتاهرات وأوكيدجة، وهو ما سيريح المدرب الوطني جمال بلماضي، ما يعني إمكانية مشاركتهما في مباراة غينيا الاستوائية، حيث عرفت تدريبات الخضر التي فضل بلماضي أن تكون مغلقة، حيوية كبيرة للاعبين رغم تكثيف حجم التدريبات التي دامت ساعتين حتى يتأقلم الجميع مع مناخ الكاميرون والظروف التي تقام فيها البطولة، ومن دون شك سيكون اكتمال التعداد في هذا التوقيت مؤشرا إيجابيا وعاملا مهما بالنسبة لبلماضي، حيث من المتوقع أن يحدث تغييرات في التشكيلة، ناهيك عن العمل الكبير الذي يقوم به الناخب الوطني من الجانب النفسي من أجل تحضير كتيبته لمباراة غينيا الاستوائية، هذه الأخيرة تبحث عن أول انتصار بعد الهزيمة أمام ساحل العاج، وعليه فالأمور تبدو صعبة.  
تدريبات خلف أبواب مغلقة 
قرّر بلماضي استمرار غلق تدريبات “الخضر” على الأقل حتى مواجهة غينيا الاستوائية المرتقبة، وفق ما أعلنه الاتحاد الجزائري لكرة القدم، وجاء هذا القرار من أجل السماح لرياض محرز وزملائه اللاعبين بمزيد من التركيز على المباراة المرتقبة أمام غينيا الاستوائية، كذلك يرغب بلماضي في حماية لاعبيه من الاختلاط، والإصابة بفيروس كورونا المستجد. ويبدو الجهاز الفني لـ«محاربي الصحراء”، عازما على تدارك ما فاته، وتفادي أي مفاجآت غير سارة، خاصة بعد اكتمال قوام الفريق بشكل كامل في الساعات الماضية. ومن المنتظر أن يقوم الناخب الوطني جمال بلماضي بإجراء بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية التي لعبت لقاء سيراليون.
عدد المطالعات لهذا المقال : 111



مقالات في نفس الفئة