هــام

من حادثة الاعتداء والخطأ في النشيد إلى كارثة التحكيم وحافلة الخضر

فضائح تهز أمم إفريقيا بالكاميرون

يوم : 15-01-2022
صورة المقال
استمرت الكبوات التنظيمية لكأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها الكاميرون منذ التاسع من الشهر الحالي وفي حين كان رئيس الاتحاد الكاميروني صموئيل إيتو يكافح ويتمسك بحق بلاده في الاستضافة، بدا واضحًا فشل التنظيم الذي وضع اتحاد القارة السمراء «الكاف» في مأزق أمام الاتحاد الدولي.  ومن الفضائح  التي تخللت البطولة أبرزها ما قام به حكم مباراة تونس ومالي، حيث أعلن الحكم نهاية اللقاء في الدقيقة 85، قبل أن يتراجع ويكمل المباراة ثم ينهيها في الدقيقة 89. ليتدخل الحكم الرابع بعدها ويطالب المنتخبين باستكمال اللقاء بعد انسحاب الحكم الرئيسي، لكن المنتخب التونسي رفض. ورغم ذلك، أكد الكاف نتيجة المباراة التي انتهت بفوز مالي بنتيجة 1-0، رافضًا الاحتجاج التونسي في بيان مقتضب. 
 ومباراة أخرى لم تسلم من «غرابة» التنظيم، حيث حرم المنتخب الموريتاني من سماع نشيده الوطني في مباراته الأولى مع غامبيا، حين تم عزف النشيد القديم بدلًا من نشيده الحالي، وحاول المنظمون تشغيل النشيد الجديد لكنهم فشلوا في ذلك، وانطلقت المباراة بعد عزف النشيد الغامبي فقط ونال منتخب الجزائر نصيبه من العثرات التنظيمة، حين اضطر «مقاتلو الصحراء» لركوب عربة نقل صغيرة للانتقال إلى الفندق بعد المران وأثارت الحادثة استياءً واسعًا لدى الجهاز الفني الجزائري،  فضلا على حادثة الاعتداء على  صحافيين جزائريين الذين  تعرضوا للضرب قبيل انطلاق البطولة في واقعة  دفعت رئيس الاتحاد الكاميروني للاعتذار 
عدد المطالعات لهذا المقال : 100



مقالات في نفس الفئة