سرقا ماقيمته مليار سنتيم من مجوهرات خالتهما لأجل الحرڤة بقديل

المطالبة بتشديد العقوبة ضد الشقيقين وشركائهما

يوم : 15-01-2022 بقلم : صفي. ز
طالب ممثل الحق العام بالغرفة الجزائية لمجلس قضاء وهران بتشديد العقوبة في حق شقيقين أحدهما طالب جامعي و5من شركائهما، لتورطهم في قضية سرقة طالت السطو على صندوق مجوهرات يعود لخالتهما  بمنطقة قديل، تقارب قيمته المالية المليار سنتيم، لأجل منحه  لمدبر حرقة للولوج إلى السواحل الإسبانية، حيث توبعوا بتهم تكوين جمعية أشرار والسرقة وأدينوا بالمحكمة الإبتدائية بعقوبات تراوحت بين السنة وسنتين حبسا نافذا. القضية تعود إلى أكتوبر الماضي تبعا لشكوى مودعة من قبل الضحية لعناصر الأمن، مفادها تعرضها لسرقة طالت مجوهراتها  من قبل مجهولين، حينها تم فتح تحري معمق وجهت أصابع الإتهام فيه لإبني شقيقتها المتبنية لأحدهما، حيث مكن إستجوابهما من  التوصل لباقي شركائهما، وتبين أنهم قاموا  بسرقة المجوهرات وبيعها   بولاية مستغانم بأسعار أقل من ثمنها الحقيقي لأجل منحها لبارون مختص في تهريب الشباب عبر قوارب الموت، وخلال الجلسة تباينت تصريحات المتهمين بين الإعتراف والإنكار، في حين  طالب دفاعهم بإفادتهم بظروف التخفيف بدافع أن قيمة المجوهرات مبالغ  فيها  من قبل الطرف المدني، والتي لا تتجاوز  300مليون سنتيم، في حين أن الضحية تمسكت بدعواها كون أن السرقة طالت مجوهرات ثمينة  كانت حصيلة جهدها. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 147



مقالات في نفس الفئة