هــام

دائرة بير الجير تدعو إلى عدم الاستهتار بالوضع والتوجه نحو التلقيح ضد كورونا

لجان مختلطة لمراقبة التدابير الوقائية وردع المخالفين

يوم : 15-01-2022 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
- استئناف تعقيم المدارس بعد ظهور حالات إصابة بالوسط المدرسي   




عقد رئيس دائرة بئر الجير أول أمس ، اجتماعات تنسيقيا مع أعضاء اللجنة الأمنية، على مستوى الدائرة لتعزيز عمليات مراقبة  التدابير الوقائية ضد فيروس “كورونا” وهذا بالمحلات التجارية والأسواق والمقاهي والمطاعم وكذا الأماكن العمومية

 التي تعرف إقبالا عليها من المواطنين وبوسائل النقل، خاصة في ظل الاستهتار الذي تم تسجيله خلال الأشهر المنصرمة، في التقيد بالإجراءات الاحترازية، سواء كان الأمر ببئر الجير، أو حتى ببلديات أخرى ما نجم عنه، ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس، في الوقت الذي كانت تسعى فيه السلطات المحلية والأطقم الطبية، على مواصلة التحكم في الوضع الصحي، الذي عرف استقرارا آنذاك وأكد بأن مصالحه ستشرع في ردع المخالفين وهذا حفاظا على الصحة العمومية، ودعا المواطنين في هذا السياق، إلى ضرورة رفع درجة الوعي، بمدى خطورة الجائحة التي هي بحاجة إلى تضافر جهود الجميع لمنع استفحالها بالتقيد بالوقاية من خلال ارتداء الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي والتعقيـــم وكذا التوجه نحو التلقيح باعتباره الحل الوحيد لتفادي الخطر. 
وأوضح نفس المسؤول أن تعليمات وجهت إلى البلديات لاستئناف عمليات تعقيم المؤسسات التربوية، بشكل يومي خاصة بعد ظهور حالات إصابة في الوسط المدرسي، ونفس الإجراء سيطبق أيضا بالساحات العمومية ومواقف الحافلات وبمقرات البلديات والهيئات الادارية  التي يقبل عليها المواطنون. 
وما تجدر الاشارة إليه هو أن التراخي والاستهتار بالوضع الصحي الحساس الذي لا زالت تمر به ولاية وهران، على غرار باقي ولايات الوطن، ساهم بشكل كبير في ارتفاع عدد الاصابات بفيروس “كورونا” والذي أدى إلى امتلاء المؤسسات الاستشفائية المختصة في علاج “كوفيد” بالمرضى، وأصبح يستلزم حسب مديرية الصحة التدخل لفرض الصرامة  في تطبيق التدابير الوقائية التي تغيب بالكثير من الأماكن العمومية، وبوسائل النقل لاسيما ما تعلق بحافلات النقل الحضري، التي لا تحترم التباعد الجسدي، ولا تلزم حتى الزبائن بارتداء الكمامات وهو ما يسجل أيضا بعربات “الترام” وبالأسواق وغيرها من المرافق.
عدد المطالعات لهذا المقال : 107



مقالات في نفس الفئة