هــام

للحفاظ على استقرار الأسعار ومواجهة الندرة

إمداد أسواق التجزئة بأكثر من 400 طن من البطاط

يوم : 15-01-2022 بقلم : م. أمينة
صورة المقال
- تحويل 5 إلى 10 أطنان من بقايا الخضر إلى وحدة إنتاج السماد العضوي 




من المنتظر أن تتدعم مختلف أسواق التجزئة عبر تراب الولاية بأكثر من 400 طن من البطاطس، وهذا في إطار سياسة المحافظة على استقرار السوق وكسر الاحتكار والقضاء على المضاربة، وحسبما أكدته مصادر مسؤولة من مؤسسة سوق الجملة للخضر والفواكه بالكرمة، فإن أسعار الخضروات وعلى رأسها مادة البطاطس، التي تعد المادة الاستهلاكية الأكثر طلبا، والطبق المفضل للعائلات ذات الدخل الضعيف، ستشهد انخفاضا جديدا بأسواق التجزئة، حيث سيتراوح ثمنها بين 40 إلى 50 دج للكيلوغرام الواحد، وهي المادة التي يقدر ثمنها حاليا بـ 70 دج للكلغ الواحد، في معظم الأسواق ومحلات بيع الخضر والفواكه.  


وأضاف مصدرنا أن ضخ كميات كبيرة من هذه المادة بسوق الجملة للخضر والفواكه بالكرمة قادمة من عدد من الولايات على غرار : وادي سوف والمنيعة ومعسكر والبيض ومستغانم، والشروع في تسويقها بمختلف الفضاءات التجارية وأسواق التجزئة - ضخها - سيساهم بقدر كبير في انخفاض أسعار هذه المادة التي زاد سعرها خلال الأشهر الفارطة عن 200 دج للكلغ الواحد، الأمر الذي أدى إلى استياء العديد من المتسوقين الذين لم  يهضموا هذه الزيادات دون سابق إنذار.  وفي هذا السباق أكد مصدرنا من مؤسسة سوق الخضر والفواكه بالكرمة، أنه يوميا يتم استقبال كميات كبيرة من مادة البطاطس لتدعيم أسواق التجزئة بمعدل 300 طن قادمة من الولايات سابقا الذكر، الأمر الذي أدى إلى تراجع أسعار هذه المادة، كما أوضح نفس المصدر أن مادة البصل مرشحة أيضا للانخفاض في سعرها، بعد دخول أيضا حوالي 100 طن قادمة من عدد من ولايات منها على سبيل المثال لا الحصر : مستغانم وبني صاف وتلمسان وغيرها، علما أن هذه المادة لا يتجاوز سعرها حاليا سقف 50 دج في الأسواق، وبالمقابل وفي الوقت الذي يتم فيه تسجيل انخفاض في أسعار المواد الواسعة الاستهلاك على غرار مادتي البطاطس والبصل، إلا أن الطماطم  تبقي أسعارها مرتفعة، والسبب أن الفترة الحالية لا تتزامن مع فترة جني المحصول، ومن المحتمل أن تشهد أسعارها انخفاضا مع بداية شهر مارس المقبل، علما أن سوق الجملة للخضر والفواكه استقبل فقط 42 طنا من هذه المادة الأكثر طلبا هي الأخرى من قبل المستلهكين. وأكد مصدرنا من سوق الجملة للخضر والوفاكه بالكرمة، أنه يوميا يتم تحويل 5 إلى 10 أطنان  من بقايا الخضر الفواكه المراد رميها إلى وحدة السماد العضوي، المتواجدة على مستوى مؤسسة السوق لإنتاج السماد العضوي وتوزيعها على مختلف المستثمرات الفلاحية بغية استغلالها في الفلاحة. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 161



مقالات في نفس الفئة