هــام

الملف المفتوح

يوم : 19-04-2018 بقلم : م.خليفة



احقاقا للحق فان العقوبات الصادرة في حق مولودية وهران والقاضية بحرمان الفريق من جمهوره في أربع مبارايات ضد شباب قسنطينة وشبيبة القبائل بملعب زبانا ولقاءان خارج الديار في الموسم القادم الى جانب تغريمه ب 200.000دج وعدم منحه حقوق البث التلفزيوني هي قرارات قاسية ومبالغ فيها وهذا اذا قارنا أحداث زبانا بما وقع في ملاعب أخرى كسكيكدة المثال الحي الذي فاجأت قرارات لجنة الانضباط بشأنه كل متتبعي الكرة المستديرة  وحتى أهل المدينة عندما عوقب فريقها فقط بمباراة واحدة .....اليوم الضحية مولودية وهران الذي هضمت حقوقه كم من مرة بسبب عدم امتلاكه ادارة قوية واخرهاقضية بجاية في الكأس اين طرد جمهورها لكن لجنة الانضباط غضت النظر عن هذه القضية وقضايا اخرى لان المعني هو فريق المولودية الذي أضحى يتيما وملفه يدرس بسرعة وتصدر في حقه عقوبات قاسية خلافا لفرق أخرى أحداثها أكثر خطورة وبالمقابل لا يتم الفصل فيها بحجة ان ملفاتها مفتوحة لكن مع مرور الأيام تطوى وتنسى نهائيا لأن أصحابها لهم أيادي فاعلة
عدد المطالعات لهذا المقال : 304


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة