هــام

قاطنو السكن الترقوي ب "حياة ريجنسي" يرفعون انشغالهم ويطالبون بحل عاجل لضمان تمدرس أبنائهم

أشغال المجمعات المدرسية الثلاث متوقفة منذ فيفري

يوم : 09-08-2018 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
رفع قاطنو السكنات الترقوية العمومية بمنطقة *حياة ريجنسي* انشغالهم إلى والي وهران السيد مولود شريفي عبر موقع  شبكة التواصل الاجتماعي للولاية بخصوص  مشكل غياب المدارس الابتدائية  بمجمعهم السكني رغم أنه لم يعد يفصلنا عن الدخول المدرسي سوى  شهر ، حيث أشاروا إلى أن المشاريع التي تدعمت بها هذه الجهة و الخاصة بانجاز 3 مجمعات مدرسية متوقفة منذ شهر فيفري المنصرم دون أن تتدخل أي جهة  رغم أهميتها  و هو ما جعلهم في حيرة من أمرهم خاصة  و أن أبناؤهم  صغار السن  و سيجدون صعوبة كبيرة في الالتحاق بمقاعد الدراسة  بمناطق أخرى  .
 و هو نفس ما أشار إليه رئيس بلدية سيدي الشحمي الذي أوضح بأنه تبعا للاجتماع الذي عقده مدير الإدارة المحلية نيابة عن والي وهران بخصوص ضبط التحضيرات الخاصة بالدخول المدرسي نظموا  الأسبوع الفارط زيارة ميدانية إلى هذا الموقع بحضور رئيس دائرة السانيا و مدير التربية و لكنهم  وقفوا على عكس  الوضعية المقدمة  تماما للمؤسسات التربوية  بهذه الجهة خلال الاجتماع ،  و صرح في هذا الصدد بأن الأشغال لم تنطلق  إلى يومنا هذا  لتجسيد مجمعين مدرسيين  و تسير بوتيرة جد بطيئة بالثالث إذ لم تتعد  نسبة الانجاز به  ال  50 بالمائة رغم أنه تقرر تسليمه  شهر نوفمبر القادم بحيث من غير المعقول أن تنتهي الأشغال به و يجهز في ظرف شهرين و هو ما من شأنه أن يخلق مشكلا كبيرا بهذا المجمع السكني الذي يضم 4 آلاف وحدة سكنية  و يقطنه عدد معتبر من العائلات كان أخرها ال 312 عائلة التي تحصلت على مفاتيح شققها الترقوية العمومية  بمناسبة ليلة القدر المباركة خلال شهر رمضان المنصرم في إطار العملية الكبرى الثانية لإعادة الإسكان  التي تم تنظيمها على المستوى الوطني ،  و أكد المير بأنه كان من المفروض أن تنجز هذه المؤسسات التربوية  موازاة مع  تجسيد   المشاريع السكنية حتى تسلم في نفس الوقت  باعتبار أنها الزامية بأي حي سكني جديد . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 312


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة