هــام

الرابطة المحترفة 1 موبيليس : مولودية وهران تطرد نحس التعثرات وتسجل أول انتصار في الموسم

الفوز على عين مليلة يحرر الحمراوة

يوم : 12-09-2018 بقلم : محمد حبيب بن حمادي صورة : ع.بوطيبة
صورة المقال
•	استئناف التدريبات اليوم تحسبًا لمباراة بارادو 
تستأنف مولودية وهران التدريبات اليوم بعد يوم راحة استفاد منه رفقاء سباح عقب المباراة التي خاضها الحمراوة أول أمس أمام جمعية عين مليلة، والتي عرفت أول فوز للمولودية هذا الموسم بعد 4 تعثرات متتالية، لينجح الثنائي بيكاجة وكينان ، اللذين يسيران الطاقم الفني مؤقتا ، في فك عقد النتائج السلبية ويحدثان الوثبة التي انتظرها الأنصار في ظل الأحداث التي عرفها الفريق منذ انطلاق الموسم، ليأتي الفرج مع الجولة الـخامسة ضمن الرابطة الأولى المحترفة. وانتزع الحمراوة نقاط المواجهة التي انتهت على نتيجة 3/1 في غياب المدرب الرئيسي بادو الزاكي حيث تمكن الثنائي كينان وبيكاجة من قيادة التشكيلة إلى بر الأمان طيلة المباراة التي احتضنها ملعب الشهيد احمد زبانة، وبتوليفة توافقت والخطة التكتيكية التي رسمت فوق أرضية الميدان، فلم تكن هناك فلسفة خارجة عن تعاليم كرة القدم، وبلمسات سلسة من الثنائي تمكن رفقاء زيري حمار من السيطرة على مجريات اللعب والضغط واستغلال المساحات بالإضافة إلى تسيير مجريات اللعب إلى غاية الدقيقة الـ 75 التي شهدت عودة الزوار وانخفاض ريتم أصحاب الدار بسبب الإرهاق الذي ظهر على لاعبي مولودية وهران. فبالكاد تمكنوا من إنهاء المواجهة ولحسن حظ رفقاء سباح أن الحكم لم يضف سوى 4 دقائق، لأن فريق جمعية عين مليلة كان بمقدوره تعديل النتيجة بعدما تنازل الحمراوة عن وسط الميدان وتراجع مردود جل اللاعبين الذين كانوا يمشون فوق أرضية الميدان، مما استدعى إدماج وسط ميدان إضافي من طرف الطاقم الفني. ولحسن الحظ أن فرقة الألتراس* القلعة الحمراء* كانت بمثابة اللاعب الـ 12 التي حفزت رفقاء هريات بأهازيج وأناشيد كان وقعها إيجابيا على الحمراوة، ففي الوقت الذي كان فيه الزوار على مقربة من هز شباك الحارس ليتيم، تمكن شيبان من تسجيل الهدف الثالث وبطريقة فنية رائعة بعد مراوغته للمدافع والحارس، لينتهي اللقاء بفوز أول لمولودية وهران في هذا الموسم في انتظار أن تجسد هذه الصحوة أمام أتلتيك بارادو السبت المقبل بملعب حمادي بالعاصمة في مباراة مدرجة ضمن الجولة الـسادسة. الملاحظ أن اللاعبين الذين كانت لهم مشاكل مع التقني المغربي كلهم تمكنوا من تقديم أداء مقنع ومنهم من تحرر وهز شباك فريق عين مليلة، في رسالة مباشرة موجهة إلى إدارة الفريق التي هي في طريقها للإستغناء عن خدمات بادو الزاكي.   

بيكاجة جمال (المحضر البدني لمولودية وهران) :
*بادو الزاكي حطم الفريق معنويا وبدنيا وفنيا*

محمد حبيب بن حمادي
*المباراة كانت في المستوى خصوصًا من طرف اللاعبين الذين أبانوا عن رغبة كبيرة في تحقيق الفوز، أمام فريق لم يكن سهلاً وكان متجانسًا خصوصا على المستويين الفني والبدني، ولو أضاف الحكم أكثر من 10 دقائق لتمكنوا من تعديل النتيجة والعودة إلى ديارهم بنقطة التعادل، لأن فريقنا عجز في الربع ساعة الأخير عن مجاراة اللعب، وهو ما يؤكد ضعف التحضير البدني للفريق في بداية الموسم، والأسباب كما يعلمها العام والخاص أن المدرب الذي كان يشرف على العارضة الفنية منعنا من أداء واجبنا وكان يتدخل في كل الأمور لدرجة أنه حطم ديناميكية عمل طاقم كامل وهو ما أثر على اللاعبين بدنيا ثم معنويًا فبادو الزاكي فشل في قيادة هؤلاء اللاعبين الذين لو أتيحت لهم الفرصة لإجراء تحضير في المستوى لكانت الظروف مغايرة، وهو ما يبرر الأداء الفني الباهت في اللقاءات الرسمية للفريق في الآونة الأخيرة*.



لخضر عجالي (مدرب جمعية عين مليلة) :

*الإرهاق نال منا والحمراوة سينهون الموسم في البوديوم*

محمد حبيب بن حمادي 
* أولا عينا الإعتراف ان فريق مولودية وهران مكون من تركيبة بشرية ثرية يمكنها حسم أي مباراة مهما كانت قوتها، وهو ما صعب من مأموريتنا التي جاءت في ظروف استثنائية، حيث أمضينا ما يقارب الـ 12 ساعة بين السفر من عين مليلة إلى العاصمة فوهران، وكأن الأمر كان يتعلق بمنافسة قارية، وهو ما يجعلني جد راض عن أداء لاعبي الذين قدموا مردودا جد مقبول ولا يجب ان نخجل من هذه الهزيمة التي كانت امام فريق مدجج بألمع العناصر على مستوى البطولة المحلية، فمولودية وهران بحاجة إلى مسير فني يعرف كيفية الإستثمار في كفاءات هذه العناصر وسينهي الحمراوة الموسم ضمن فرق كوكبة المقدمة*.
عدد المطالعات لهذا المقال : 317


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة