هــام

المواطنون مضطرين للمشي على مسار "التراموي"

ركن السيارات على الأرصفة بشارع *محمد بوضياف * يعرض حياة المتمدرسين للخطر

يوم : 12-09-2018 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
أبدى العديد من سكان وسط بلدية وهران لا سيما  بشارع * محمد بوضياف  استياءهم من ظاهرة احتلال الأرصفة من قبل أصحاب السيارات الذين يقومون بركنها فوقها دون ايلاء أية أهمية للمواطن  و لا حتى للتلاميذ الصغار الذين أضحوا مضطرين  إلى المشي بمسار الترامواي معرضين أنفسهم للخطر في ظل غياب الرقابة من قبل مصالح البلدية المختصة  التي لم تتخذ أية اجراءات لوضع حد لهذا المشكل  رغم أن أولياء التلاميذ و حتى المارة رفعوا هذا الانشغال عديد المرات اليهم من أجل التدخل و القضاء على هذه التجاوزات و المظاهر المشينة التي أضحت تقف أيضا عائقا أمام سير عربات الترامواي و التي يضطر سائقيها إلى الانتظار مدة من الزمن إلى أن يحضر صاحب السيارة ويقوم بأبعادها.  علما أن مشكل احتلال الأرصفة لا يقتصر فقط على هذه المركبات بل حتى من قبل أصحاب المقاهي و المطاعم التي تقوم بوضع طاولاتها و كراسيها بالخارج و كذا أصحاب المحلات التجارية و غيرها الذين استحوذوا عليها بطرق غير قانونية  ، الأمر  الذي جعل المواطنين يعانون الأمرين في التنقل داخل المدينة، ويضطر غالبيتهم إلى المرور وسط الشارع مع السيارات والشاحنات للتنقل. وتكون  مشكلة  الأمهات والأطفال الصغار مضاعفة ، حيث يرغمون على المشي في الشوارع بعد أن يجدوا الأرصفة غاصة بكراسي المقاهي، ومعروضات أرباب المحلات التجارية، وذلك رغم الشعارات الشكلية التي ترفعها  البلدية  الخاصة باحترام رصيف المارة  .     
ويطالب المواطنون ببلدية وهران على غرار البلديات الاخرى  من المسؤولين  بوضع حد لهذه الفوضى  وتنظيم المدينة و الحفاظ على النظام العام .
عدد المطالعات لهذا المقال : 584


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة