هــام

تعميم تدريس الامازيغية بجميع الولايات في الدخول المدرسي 2018-2019

فتح 300 منصب مالي جديد و رفع تعداد الأساتذة إلى 1900 أستاذ

يوم : 12-09-2018 بقلم : - حيزية.ت
صورة المقال
* أول خطوة لتعزيز تعليم الأمازيغية بوهران هو تواجدها بالبلديات
أكد الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية السيد الهاشمي عصاد أن تدريس اللغة الأمازيغية حقق تغطية وطنية شملت 48 ولاية في الدخول المدرسي الجاري حيث تم فتح 300 منصب مالي جديد و رفع تعداد الأساتذة إلى 1900 أستاذ و بالتالي تزايد عدد المتمدرسين، مضيفا أن التجربة تعتبر ناجحة في المستوى الابتدائي و هي وثبة تحققت بفضل تضافر الجهود.
أما عن واقع تدريس اللغة الأمازيغية في وهران فذكر الهاشمي عصاد خلال إجابته عن سؤال إحدى الصحفيات على هامش فعاليات الندوة الصحفية التي احتضنها متحف جريدة الجمهورية أول أمس و المتعلقة بالملتقى الدولي *مملكة المازيسيل سيفاقس و مؤتمر سيقا 206 قبل الميلاد* المزمع تنظيمه من 22 إلى 23 سبتمبر الجاري  بعين تموشنت فذكر أن تدريس الأمازيغية عرف تراجعا قبل سنة 2014 إلا انه بالجهود المبذولة و التنسيق مع السلطات المحلية ومديرية التربية سمح بالقيام بخطوة أولى و هي تواجد اللغة الأمازيغية و تدريسها ببلديات الولاية ثم القيام بمجهودات تكميلية تمثلت في فتح أقسام و فروع تعليم الأمازيغية في إطار فروع محو الأمية، وكذلك العمل التحسيسي من خلال الصحافة المحلية و جمعية نوميديا ما نتج عنه اهتمام و إقبال عدد كبير من المواطنين غير المتكلمين باللغة الأمازيغية انظموا لتعلمها.
كما ذكر الهاشمي عصاد أيضا خلال اللقاء أن من ضمن استراتيجيات المحافظة السامية هو تعميم أقسام تدريس اللغة الأمازيغية عبر كل البلديات، و إدراجها في المدرسة في إطار التحسينات، و العمل في هدوء من أجل انجاز وفير باللغة الأمازيغية مع تحقيق جميع المشاريع الكبرى التي تسعى إليها المحافظة السامية منها ترجمة مؤلفات و نصوص من اللغة العربية إلى الأمازيغية و تطوير اللغة و استدراك البحث العلمي في مجال العلوم و الاتصالات و التكنولوجيا، مضيفا أن إنجاح هذه البرامج الساعية إلى ترقية و تعزيز مكانة الامازيغية كلغة وطنية رسمية بحاجة إلى تضافر الجهود و إلى الكفاءات.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 154


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة