هــام

الرابطة المحترفة 2 موبيليس

شريف حجار (مدرب سريع غليزان) : *إنطلاقتنا ستكون أمام العلمة*

يوم : 13-09-2018 بقلم : حاج زوبير درقاوي
صورة المقال
أكد شريف حجار المشرف على العارضة الفنية لسريع غليزان للجريدة على اهمية مباراة مولودية العلمة المقررة غدا في إطار الجولة 6 لبطولة الرابطة الثانية بملعب الشهيد زوقاري الطاهر بالنظر الى الحالة النفسية التي يمر بها لاعبوه. وأوضح حول اصابات هاشم نور الدين و سليماني ورحال الذي تعرض لحالة تسمم ادت به للدخول الى المستشفى: *نحن دائما جاهزون لمثل هكذا اوضاع وقد حضرنا الخطط البديلة لتعويض النقص وخير دليل اننا استدعينا المهاجم عبد الرزاق سعيدة من فريق الرديف والذي قد وصلتنا عنه اصداء طيبة خاصة وانه قد سجل اربعة اهداف كاملة وهو يتدرب مع تشكيلة الاكابر ونحاول قدر جهدنا كي يتأقلم مع زملائه حتى يكون جاهزا*. وعن الحصيلة المسجلة ذكر المدرب حجار: *ليس باستطاعتي القول اننا في المستوى الجيد لكن في الوقت نفسه نحن فوق المتوسط بالنظر اننا لازلنا في الجولة الخامسة والامور لم تحسم بعد وأي حديث عن الصعود او اللعب على البقاء هو سابق لأوانه ولو لاحظنا جدول الترتيب فالفارق بيننا وبين المتصدر اربع نقاط فقط ، لذلك اؤكد ان كل الفرق تريد اللعب على هدف الصعود فقط الشيء الذي يكسر هذا الطموح هي المشاكل سواء كانت ادارية او مالية او ما بين اللاعبين او حتى من الانصار فالاستقرار مهم جدا وهو العامل الوحيد الذي يجعل الفريق في افضل رواق لتحقيق ما يصبو اليه، والاهم من هذا ان نؤمن بالفريق وبامكاناته وترسانته خاصة الثقة المتبادلة ثم نترك الجولات القادمة هي من تحكم على هذا الفريق لانه صراحة لا تزال هناك مباريات صعبة ، فمن الظلم الحكم على فريق من خلال مباراة او مباراتين ، نحن لازلنا في بداية المشوار اقولها واعيد نملك فريقا بتشكيلة قوية ولاعبين شبان هم ايضا نعول عليهم في تحقيق هدفنا...*. وعن سؤالنا حول ما دار بين الطاقم الفني واللاعبين والرئيس حمري رد حجار قائلا: *نعم من حق الرئيس ان يعبر عن غضبه لان الحقيقة تقال فهو قد وفر كل الظروف المتاحة خاصة منها المادية فليس هناك من يشكو من هذا الجانب وكنا قد تحدثنا مطولا وصراحة  اقدر له مشاعره فنحن كلنا كنا مستاؤون من نتيجة التعادل التي كانت بطعم الهزيمة وحتى الانصار ايضا عبروا عن غضبهم ومن حقهم وهذا شيء لا يزيدني الا ان اتحمل مسؤوليتي كاملة ومعي بقية الطقم الفني واللاعبين على ان نتجاوز هذه المرحلة ونصحح اخطاءنا ،وحتى حمري في الاخير تفهم الوضع واشعر جيدا انه حتى هو يتعرض لضغوط خاصة من ناحية تسيير الفريق والاعباء التي يتحملها تجاهه وايضا الانصار من خلال مطالبهم بالنتائج الايجابية وهذه الاشياء تحصل في اي فريق ونحن نتقبلها بكل روح رياضية..*. وعاد للحديث عن مباراة العلمة المقررة غدا قائلا: *اللاعبون كلهم عزيمة بالفوز ،و كما يقال رب ضارة نافعة ومن هذه المقابلة تكون انطلاقتنا في باقي الجولات المقبلة*. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 117


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة