هــام

تعليمات صارمة بتسليم سكنات الترقوي المدعم الجاهزة قبل نوفمبر المقبل

اعذار * ديوان الترقية * والتحذير من تأخر اشغال التهيئة الخارجية

يوم : 13-09-2018 بقلم : ت .روحية
صورة المقال
 
400 مليون  دج  اضافية   لإنهاء مشروع بناء  1600 سكن  ايجاري عمومي  بحي سيدي البشير
 
 الانتهاء  من  سكنات بئر الجير  الموجهة  لعائلات عمارات الطاليا ن قبل نهاية جانفي  المقبل
 

  شدد  والي ولاية   مولود شريفي  وهران  نهار أمس  على هامش  تفقده  لمشاريع  انجاز سكنات  الترقوي  المدعم  بصيغتها  القديمة  بقطب  العمراني  الجديد  ببلقايد   على ضرورة  تسليم   الحصص  الجاهزة  قبل  نهاية  السنة الجارية   وجاء هذا   التصريح  عقب اشرافه على معاينة   مدى تقدم مشاريع انجاز حصص 189سكن و100سكن و131 سكن ترقوي  و40 سكنا من مشروع 121 سكن  التي  تتخبط  في مشكل تأخر اشغال * في أردي*  اذ اعطى تعليمات صارمة بتسليم  هذه  الحصص  قبل نهاية شهر نوفمبر المقبل  مؤكد  انه  لن يتوانى في  سحب مشاريع التهيئة الخارجية  من  مؤسسات  المعنية  ان لم تلتزم  بالآجال  وانهاء الاشغال قبل الاجال المذكورة    كما وجه  اعذارا شفهيا خلال تفقده لمشروع 189 سكن *ال بي يا * الى مدير ديوان  الترقية والتسيير العقاري   بعدم  التهاون وتسوية  الاشكال   ورفع العراقيل الادارية   من خلال منح رخص للمؤسسان  المعنية  وكد على ضرورة  تسليم  السكنات  قبل نهاية العام الجاري مثلما  اعاب  السيد الوالي على انجاز مساحة خضراء  في قلب  المجمع السكن 100سكن ترقوي بنفس  المنطقة   الذي سيسلم في  نفس الفترىة وأعطى  ملاحظة  بضرورة انهاء  احدى  العمارات غير مكتملة  بنفس  المشروع     وخلال لقاء  جمعه  بالمكتتبين طرح ممثليهم  مشكل تأخر انجاز بقية المشاريع  التي تراوح مكانها وتسير بوثيرة متثاقلة  منذ 2013 على غرار مشروع 197 سكن  الاكثر تضررا  ولم تتجاوز نسبة تقدمه  ال 20 بالمائة ونفس  العراقيل تواجهها 5 مشاريع مماثلة منها   و159 و154 سكن ترقوي  نتيجة تماطل المقاولين    الذين تمنح لهم  مشاريع اضافية دون يلتزموا بإنهاء  الحصص الاولية   من هذه  السكنات   كما اصدر الوالي قرار بسحب المشروع من المقاولة المشرفة على انجاز سكنات عمال التلفزيون الجزائري كما أمر  المسؤول الأول على السلطة التنفيذية بالولاية  بتسريع   اشغال  مشروع بناء 1250 سكن  ايجاري عمومي  ببئر الجير  والموجه للمستفيدين من  عائلات   المقيمة بعمارات  الطاليان بحي الصديقية  والعمل  حتى منتصف الليل  لانهاء  المشروع  من خلال تعزيز الورشات باليد العاملة  وتمديد ساعات العمل  لتدارك التأخر  مشيرا أن  المشروع سيسلم  بكامله  ولن يكون على مراحل   وأصدر قرار بتسليم  هذا المشروع  قبل نهاية شهر جانفي من السنة المقبلة  ولن يقبل بأي تأخر   بتمديد المدة الى غاية شهر فيفري خصوصا  بعد ازالة  العراقيل المادية  والتقنية الى درجة  ان وزير السكن يتابع شخصيا هذا الملف  بعدما كلف لجنة وزارية لمتابعة  سيرورة العملية   ورفع  كل المشاكل التي كانت مطروحة مع تخصيص  الدعم المالي اللازم وليست هناك اية حجة  لتأخير  المشروع
هذا و أكد  الوالي  أن هذه  الخرجة كانت مخصصة لمعاينة  تقدم مشاريع  سكنات الترقوي المدعم   بصيغتها  القديمة  التي عرفت مشاكل عديدة وتأخر كبير   ارجعه  الوالي   الى  التنظيم القديم  معمول به   والذي  تم تصحيحه وتداركه  في صيغة *ال بي يا * الجديدة  من طرف   معالي وزير السكن عبد الوحيد طمار   الذي قدم كل   هذه  التصحيحات  لتفادي  الوقوع  في الاخطاء السابقة   فعلى سبيل المثال  انه كان  المكتتب يدفع الاقساط  للمرقي  وهو  ما دفع ببعض المرقين عدم  استغلال  هذه الاموال لإنهاء الورشات وتم  تحويلها  الى ورشات  اخرى لا علاقة لها بسكنات المكتتبين الذي سددوا هذه الاقساط   وهو ما تسبب في أخر  المشاريع  التي  سجلت  منذ سنة 2013  اضافة الى بعض المشاكل الادارية  نتيجة  اعطاء  صلاحيات كبيرة للمرقي  وأضاف الوالي  هذا  ما جعلنا  نحن كمسؤولين محليين  نواجه صعوبات  كبيرة من اجل التدخل  او معاقبة    المرقين  المتقاعسين   وهو ما اجبرنا  للجوء في كثير من الأحيان إلى  الجهات القضائية   مما نجم عنه تأخر في  الانجاز  دام سنوات عديدة  و اكد   مولود شريفي  انه  تم تدارك  هذ الوضع  بإعادة  تحريك كل المشاريع  المتوقفة   وبالموازة مع ذلك تم تنصيب خلية تضم جميع المصالح على مستوى الديوان  تتولى مهام المتابعة الميدانية  للمشاريع     
تلقينا مشاكل  في التهيئة الخارجية     التي تسببت  في تأخر تسليم  سكنات *ال بي يا*  بصيغتها القديمة    فبضل الاجراءات الاخيرة التي اتخذتها الحكومة    بتعليمات من طرف رئيس الجمهورية   تم  رفع التجميد  واعطاء اموال اضافية
 وخير دليل   ان مشروع  بناء 1600سكن  ايجاري عمومي  بحي سيدي البشير تم تسخير اكثر من 400مليون دج  اضافية  لانجاز  التهيئة الخارجية    حيث سيتم  استلام  هذه المشاريع  في نوفمبر المقبل  او نهاية السنة على اقصى تقدير 
 
  التذكير  بإحصائيات  السكنات التي استفادت منها وهران في اطار برنامج فخامة رئيس الجمهورية  خلال الخماسيات المتتالية وتحديدا منذ سنة 1999   تدعمت عاصمة الغرب الجزائري بما يقارب  170الف وحدة سكنية  تم انجاز ما نسبته  60 بالمائة من البرنامج وبقية المشاريع تتواجد  في طور الانجاز بجميع الصيغ  واعطينا حاليا التزام أن سنة 2018 سيتم استلام  ما يقارب 20 الف وحدة سكنية  من بينها 11الف و500حصة لسكن  الايجاري الاجتماعي وأكثر من 6 آلاف وحدة سكنية  بصيغة عدل وجزء لا يستهان به  من سكنات الترقوي المدعم  ومشاريع الترقية العقارية  الفردية.
 
عدد المطالعات لهذا المقال : 372


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة