هــام

مسالك تدرج في القائمة رغم إنهــا استفــادت من الصيانة منذ مدة قصيرة

طرقات رئيسية مهترئة تنتظر نصيبها من مشاريع التهيئة

يوم : 11-10-2018 بقلم : ك. زوايري
تعرف  الطرقات الحضرية بما فيها الرئيسية بمجمع وهران حالة متقدمة من الإهتراء  يجعل منها ذات أولوية أكثر من غيرها للاستفادة من حصة  المشاريع التي برمجتها الولاية خلال هذه السنة للتهيئة و إعادة التعبيد و منها الحصة المستفيدة من 30 مليار سنتيم و التي تم الشروع فيها مند أربعة اسابيع فقط و لم تشمل العديد من المحاور الطرقية الرئيسية و التي يحتاج إليها المواطن و  يجب تجديدها. من هذه الطرقات الموجودة في حالة إهتراء مدخل مدينة وهران الغربي  عبر طريق بوعمامة –حي اللوز و بالضبط بالقرب من مؤسسة تقويم الأعضاء و ضحايا حوادث العمل و هو طريق رئيسي تعبره يوميا آلاف المركبات و موجود في حالة كارثية زيادة على الطريق الرابط لمحور دوران حي اللوز بمحور حي بيتي و الذي تكثر به الحفر و تصعب به حركة المرور رغم تواجد ملعب الحبيب بوعقل عبره و هو هيكل رياضي هام  و كذا النهج الرابط لمحور دوران  حي شوبو بمحور مديرية الأمن الولائي  و خاصة عند محور دوران الحماية المدنية لنهج شكيب أرسلان و كذا نهج «جول فيري»و الذي يعرف  في كل مرة إنزلاق للأرضية كان أخرها الإنزلاق الذي وقع مند  شهرين تقريبا و تطلب أشغال ردم متعددة كانت البلدية تنجزها في كل مرة  فيما لا يزال هذا المسلك بحاجة لمشروع كامل لإعادة تهيئته  هذا ناهيك عن نهج عدة بن عودة و الذي يعتبر من أهم  الشوارع الرئيسية بوسط المدينة زيادة على شوارع حي سنبيار و كذا حي يغمراسن و خاصة الطريق الرابط لمحور دوران المستشفى العسكري بشارع مكي خليفة بمرافال و الذي يعرف تواجد العديد من الحفر و الطرقات الرئيسية لحي الصباح الموجودة في وضع غير مقبول مقارنة بالكثافة السكانية الهامة المسجلة بهذه المنطقة  و كذا العديد من طرقات سيدي البشير و الذي تتواجد به أحد أهم القاعات المتعددة الرياضيات و التي ستشارك في الالعاب الأولمبية ناهيك عن طريق سانتاكروز بداية من حي بلانتير  وعلى الرغم من برمجة جزء من هذا الطريق في إطار الحصة المشار إليها سابقا غير أن الطريق كاملا يحتاج لإعادة التعبيد كون أغلب الوفود الرسمية ستزور هذا الحصن التاريخي الهام و غيرها من المسالك الرئيسية و التي تشهد يوميا حركة مرور كثيفة و رغم ذلك لا تزال في وضعية إهتراء تجعل من التنقل عبرها صعبا غير أن برمجة مشاريع إعادة التعبيد يبدو أنها لا تتلاءم و الحالة الحقيقية الموجودة عليها هذه الطرقات حيث تم منح الأولوية  لطرقات رئيسية عرفت سابقا أشغال التهيئة و هي في وضع مقبول مقابل التخلي عن مسالك أخرى هامة  كذلك رغم وضعها و حالة الإهتراء التي تعرفها و في هذا السياق بررت مديرة الاشغال العمومية السيد «جميلة بلمقداد»في تقييمها  لقائمة المشاريع التي إستفادت  منذ بضعة أسابيع فقط من رخصة برنامج مالية هامة تجاوزت 30 مليار سنتيم بكونها لها علاقة بالألعاب المتوسطية رغم أن العديد منها  موجود في حالة مقبولة  و في مقدمتها طريق الميناء الذي انطلقت أشغال تعبيده من جديد و هو الأمر الذي إستاء  العديد من المواطنون من برمجته  و عن جدوى المشروع بهذا الموقع ما دام في حالة جيدة مقارنة مع العديد من المسالك الأخرى المهترئة  هذا زيادة على طريق المطار المبرمج للتعبيد في إطار نفس الغلاف المالي و كذا الطرق الرئيسية للمسمكة والتي عرفت جزء منها أشغال تهيئة هذه السنة فقط  عدى بعض الطرق الفرعية و لاسيما المؤدية لسيدي الهواري و التي تحتاج فعلا للتهيئة و كذا  الطريق الإجتنابي الرابع و الذي يعتبر في حد ذاته مشروع جديد إستفادة من حصة في إطار هذا  الغلاف المالي.
عدد المطالعات لهذا المقال : 159


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة