هــام

السفير الأمريكي بالجزائر جون ديروشر من سطيف

التعاون الثقافي بين البلدين في تطور دائم ومستمر

يوم : 08-11-2018
صورة المقال
وفي تصريح مقتضب أدلى به للصحافة عقب زيارته للمتحف العمومي الوطني بسطيف  حيث أشرف على  *مشروع صندوق السفير* لترميم وتنظيف لوحات الفسيفساء (العملية  التي يشرف عليها الخبير الأمريكي مايكل موريس) أشاد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر بصندوق السفير الأمريكي للحفاظ على الموروث الثقافي الذي تم من خلاله تدعيم متحفي سطيف وقسنطينة وأكثر من 1000 برنامج عبر العالم في هذا المجال.
وذكّر الدبلوماسي الأمريكي في هذا السياق بالزيارة التي قام بها السنة الماضية الخبير الأمريكي المختص في ترميم اللوحات الفسيفسائية مايكل موريس الذي قام بتدريب المنتسبين لمتاحف سطيف وقسنطينة وعنابة على التقنيات الحديثة للحفاظ على الفسيفساء.
و اعتبر السفير الأمريكي انطلاق زيارته من متحف سطيف بالمهمة، للتعرف على حضارة هذه المدينة والاستفادة من المجهودات التي قدمها موظفو وعمال متحف سطيف معربا عن سعادته بالتعاون الأمريكي الجزائري والدعم الذي تقدمه بلاده  للحفاظ على الموروث الثقافي في الجزائر وفي المنطقة من خلال صندوق السفراء .
يذكر أن مشروع صندوق السفير لدعم الموروث الثقافي قد انطلق بسطيف السنة الفارطة في جانبه النظري حيث تلقى 16 عونا مختصا في علم الآثار بسطيف تدريبات حول كيفية ترميم اللوحات الفسيفسائية الأثرية من قبل الخبير الأمريكي مايكل موريس على أن يتواصل هذا المشروع في جانبه التطبيقي تحت إشراف نفس الخبير خلال السنة المقبلة 2019.


عدد المطالعات لهذا المقال : 83


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة