هــام

تعتبر رمزا للسياحة بالمنطقة لاحتوائها على منحوتات طبيعية خلابة

شلالات هونت بسعيدة عرضة للإهمال

يوم : 06-12-2018 بقلم : بوطالبي.ن
صورة المقال
أبدى سكان بلدية هونت الواقعة بالجهة الشمالية لولاية سعيدة ب 70 كلم والتي تحمل إسما *أمازيغيا* يعني الاخضرار  تذمرهم  الشديد  جراء  الإهمال الذي طال شلالات هونت، التي تُعد  إحدى المنحوتات  الفنية الطبيعية بهذه المنطقة التي تبقى غير مستغلة من طرف القائمين على قطاع السياحة بالولاية، ودعا السكان  إلى ضرورة الاهتمام بهذا الموقع  ليبقى رمزا للسياحة الجبلية في البلدية و  مدينة العقبان ككل  ، كما طالبوا بإنشاء سوق أسبوعي لهذه المدينة المعروفة بنشاطها الفلاحي و التي تعد بوابة 3 ولايات فبهذه المنطقة  لا يوجد إلا محلات لبيع المواد الغذائية العامة والخضر والفواكه وفي حالة ما احتاجوا إلى متطلبات أخرى فتجدهم في معاناة أخرى مع أزمة النقل و الاعتماد على الكلونديستان  في كثير من الأحيان ، و أشار كذلك السكان إلى الجسر الواقع بوادي هونت على الطريق الولائي رقم 36، الذي يعتبر اللغز المحير لهم، حيث بدأت به الأشغال منذ 5 سنوات، ولم تنتهي مما  أدخل سكان البلدية في عزله كبيرة كما يعانون  من  البطالة الخانقة حيث يعتمد  بعض الشباب على الشبكة الاجتماعية السبيل الوحيد لامتصاص هذه الظاهرة  غير أن الحصص الممنوحة للبلدية جد محدودة  حسبهم ومنهم من غادر البلدية إلى  مناطق أخرى للبحث عن عمل خاصة منهم  الجامعيين   ،من جهة أخرى يطالب بعضهم بتسوية عقود ملكية  سكناتهم سيما بالقرى ودعم هذه البلدية التي تزخر بمقومات سياحية متنوعة، وإنشاء مشروع في مجال السياحة .
 

عدد المطالعات لهذا المقال : 118


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة