هــام

الولاية تمنح تسيير 25 سوق مغطاة و 124 محل مهني لمؤسسة تسيير سوق الجملة

اهتراء المبنى يٌؤجل تجسيد الاتفاقية

يوم : 06-12-2018 بقلم : آمال.ع
صورة المقال
أكد مدير مؤسسة سوق الجملة للخضر و الفواكه بوسعادة عبد الحق ان عملية تطبيق الاتفاقيات المبرمة بين المؤسسة و البلديات لتسيير الاسواق المغطاة و تنظيم الممارسات التجارية عرفت تاخرا في التجسيد بسبب اشغال تهيئة هذه المرافق التجارية  التي تكفلت بها المؤسسة لا سيما و انها استلمت العديد منها في وضعية غير لائقة  باعتبار انها  كانت مهملة و مهجورة لسنوات  تطلبت إعادة الاعتبار لها على غرار سوقي حي الصباح اللذان رصد لتهيئتهما  مليار سنتيم   و من المنتظر ان يتم فتحهما الى جانب السوق التي تضم 99 محل مهني يوم 21 ديسمبر الجاري أين سيتم إلزام جميع التجار بدخول هذه الأسواق  من اجل القضاء على التجارة الفوضوية التي شوهت الحي و بذلك ستتوفر هذه المنطقة على  3 أسواق و أخر يضم محلات مهنية  
  و نوه المسؤول إلى أنهم قاموا بإعلام جميع التجار بهذا القرار الذي سيشرعون في تطبيقه بالتنسيق مع مصالح الأمن خلال الأيام القليلة القادمة 
 وأشار المتحدث  إلى أن الاتفاقية المبرمة مع  بلدية عين الترك دخلت حيز التنفيذ من أشهر حيث تم فتح السوق المغطاة  و لكن  رغم ذلك على البلدية أن تقوم بدورها فيما يتعلق بمنع أي ممارسات بالسوق القديم الذي لا يتوفر على اية شروط صحية لممارسة اي نشاط بها .
 و في ذات الصدد اوضح مدير مؤسسة تسيير سوق الجملة للخضر و الفواكه بان ولاية وهران منحت لهم تسيير 25 سوق مغطاة على مستوى مختلف بلديات الولاية على غرار حي الصباح كما سبق و أن تمت الإشارة إليه إلى جانب سوق حي دار السلام و بئر الجير و الكرمة وسوقين بوادي تليلات و السانيا و غيرها   الى  جانب 124  محل مهني  من بينها 99 محلا بحي الصباح التي من المنتظر ان يقوم والي وهران بالإشراف على دخولها حيز الاستغلال  يوم 21 ديسمبر الجاري و كذا 25 محلا اخرا على مستوى بلدية الكرمة التي بقيت مهملة منذ أزيد من 10 سنوات  ،علما بان السيد مولود شريفي أقر  خلال فعاليات الدورة العادية الثالثة للمجلس الشعبي الولائي بمنح تسيير المحلات المهنية التي بقيت مهجورة منذ سنوات بعدة بلديات  بسبب سوء  الى مؤسسة تسيير سوق الجملة للخضر و الفواكه من اجل استغلالها خاصة و ان الدولة رصدت لها اغلفة مالية معتبرة من اجل  انجازها لتمكين الشباب من ممارسة نشاطاتهم المهنية و التجارية  .
عدد المطالعات لهذا المقال : 130


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة