هــام

بلدية وهران تخصص 3ملايير للمعوزين و4 ملايير لمكتب المساعدات الاجتماعية

الإعانة عن طريق الحوالة ابتداء من رمضان 2019

يوم : 06-12-2018 بقلم : ت روحية
صورة المقال
-   6000دج لكل معوز بدل القفة
خصصت بلدية وهران إعانة مالية تقدر ب3ملايير سنتيم تصرف للعائلات المعوزة  خلال شهر رمضان من السنة المقبلة التي ستعوض قفة رمضان التي تقرر استبدالها بمساعدات مالية تصخ غن طريق الحسابات البريدية  وهو ما تم التطرق له خلال الدورة الخامسة المجلس الشعبي البلدي  عملا بقرار وزارة الداخلية والجماعات المحلية  القاضي باستبدال الطرود الغذائية  بمنح مالية  تصب بالحساب البريدي الجاري  وتصرف لمستحقيها عن طريق الحوالة قبل حلول شهر الصيام   وهو ماكان مطلب العديد من المعوزين الذين اشتكوا قي السنوات الماضية من محتويات القفة التي لا توافق احتياجات الفقراء و لا تغني ولا تسمن من جوع وكرهوا    من سلبياتها المهينة لكرامة المواطن الفقير  والتي تجسدت في العديد من المظاهر السلبية التي شوهت عمليات التوزيع  بطرق لا تمت بصلة للانسانية و روح التضامن  
كما أكد أعضاء المجلس أن الإعانة  ستحدد بقيمة  6000دج للمعوز حسب إمكانيات كل بلدية   والتي ستضع حدا للطوابير والسلوكات غير مسؤولة في توجيه القفة لغير مستحقيها  كما ان تحويل المنحة عبر الحساب البريدي الجاري تضمن  وصول الإعانة للمعوزين  في موعدها  وتجنب  الاحراءات البطيئة في  عقد الصفقات العمومية واختيار الممونين لـلقفة  والتي كانت تسبب في تأخر العملية او توزيعها في نهاية الشهر الفضيل   
ومن المقرر حسب ما جاء خلال الدورة تشكيل لجنة ولائية لتنسيق العملية التضامنية  تتولى وضع الترتيبات اللازمة من حيث الموارد البشرية والمادية   ومهمتها ايضا  الإشراف على عملية تحيين قوائم المستفيدين قبل  الشروع في تنفيذ هذا القرار  تحت إشراف والي وهران ومدراء 3 قطاعات من مدير الإدارة المحلية ومدير النشاط الاجتماعي ومدير الشؤون الدينية والأوقاف  وأمين الخزينة العمومية  وممثلي مؤسسة بريد الحزائر و صندوق التأمينات الاجتماعية وممثلين من المجتمع المدني 
‏وفي إطار أيضا الإعانات التي خصصتها البلدية من ميزانية 2019 تم اقتطاع مبلغ 4ملايير سنتيم  لصالح مكتب المساعدات الاجتماعية  الذي يضم المسننين المقمين بدار العجزة وفئة  المستفيدين من منحة الشبكة الاجتماعية المقدرة ب3الاف دج  ت ر
عدد المطالعات لهذا المقال : 191


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة