هــام

كثافة خطوط الاتصال السلكية و اللاسلكية (انترنيت) بالجزائر تجاوزت 82 بالمائة خلال الثلاثي الاول

33,85 مليون جزائري مشتركون في ج3 و ج4

يوم : 01-07-2017
صورة المقال
سجلت الكثافة الاجمالية للأنترنيت بالجزائر 08ر82 بالمائة خلال الثلاثي الاول من سنة 2017 مقابل 17ر71 سنة 2016  حسب ارقام وزارة البريد و الاتصالات السلكية و اللاسلكية و التكنولوجيات و الرقمنة التي فسرت هذا التطور بارتفاع حظيرة المشتركين في الجيل ال3 و الجيل ال4   الثابت و النقال.
و حسب ارقام الوزارة التي تحصلت وأج عليها فان العدد الاجمالي للمشتركين المسجلين في الانترنيت الثابت و النقال بلغ 815ر33 مليون في نهاية مارس 2017  مقابل 538ر29 مليون مشترك سنة 2016, اي ارتفاع ب28ر4 مليون مشترك و   يفسر هذا اساسا  بانتقال مشتركي نظام “جي اس ام” نحو شبكات الجيل ال3 و الجيل ال4”.
و حسب الفئات فقد انتقل عدد المشتركين في الانترنيت الثابت من 2.859.157 سنة 2016 الى 2.954.083 في مارس 2017 في حين انتقل عدد المشتركين في الانترنيت  من 26.679.543 سنة 2016 الى 33.815.995 في مارس 2017.
و في هذا السياق تظهر ارقام الوزارة ان خطوط الاتصال للأنترنيت الثابت اي نسبة الدخول للأنترنيت مقارنة بالسكان, قد انتقلت من 88ر6 بالمائة سنة 2016   الى 17ر7 بالمائة في مارس 2017.
و اعتبرت الوزارة ان تطبيق برنامج التنمية “سيمكن من الانتقال الى   ازيد من 7 مليون منزل في الانترنيت الثابت في افق 2022”, مشيرة الى ان “نسبة   الدخول في الانترنيت في العائلات ستنتقل بالتالي من 40ر43 بالمائة سنة 2017   الى 81 بالمائة في نهاية 2022 علما ان ربط عائلة او اي جماعة اخرى (اكاديمية   او ادارية او صناعية) سيمكن من تقاسم الدخول الى الانترنيت و الى تضاعف عدد   المستعملين”.
وتعتزم الجزائر في هذا الصدد “ربط المنازل بشبكة الهاتف الأنترنت الثابت   ذات التدفق العالي جدا لتضمن بذلك تدفقا جيدا يمكنه أن يبلغ 100   ميغابايت/الثانية” حسبما أشار إليه نفس المصدر الذي أكد أن “500.000 خط لإيصال   المنازل بالألياف البصرية (FTTH) هي قيد الانجاز من طرف مؤسسة اتصالات الجزائر   التي باشرت عصرنة 500.000 خط انترنت موجود سابقا”.   وتسعى اتصالات الجزائر إلى ربط كل المناطق الصناعية مع نهاية العام مع منح كل   مؤسسة تقع بهذه المناطق خط انترنت يصل تدفقه إلى 1 جيجا بيات /الثانية  حسبما   أفاد به نفس المصدر.  
أما فما يخص كثافة خطوط الاتصال الخاصة بأنترنت النقال فقد انتقلت من 64.28 %   عام 2016 إلى 74.91% في مارس 2017  أي بتطور يقدر ب 14.20% وهذا راجع إلى   ارتفاع عدد المشتركين في أنترنت الجيل الرابع.  
من جهة أخرى  تشير احصائيات الوزارة إلى ان مدى اتساع الشبكة الوطنية نهاية   مارس 2017 قد بلغ 85.514 كم من الألياف البصرية و أكثر من 40.125 كم من   الموجات الدقيقة.  
وفما يخص النطاق الترددي العالمي  أكد ذات المصدر أن اتصالات الجزائر “بصدد   الرفع من سعة هذا النطاق من أجل تلبية أفضل لحاجيات المستخدمين الوطنيين” مشيرا إلى أنه تم استغلال سعة 910 جيجا بايت/ الثانية في مارس 2017 لصالح   زبائن مؤسسة اتصالات الجزائر مقابل 630.15 جيجا بايت في الثانية عام 2016.  
عدد المطالعات لهذا المقال : 160


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة