هــام

مديرية الفلاحة بتلمسان تُخلي مسؤوليتها في مراقبة المخازن

المستهلك يشكو رداءة البطاطا و تغير مذاقها

يوم : 13-12-2018 بقلم : فائزة .ش
صورة المقال
امتعض المواطن بتلمسان  من رداءة نوعية البطاطا التي باتت تعرض بالأسواق و  على حواف الطرقات  حيث لاحظ المستهلك  تغير مذاقها   ما أجبره على البحث عن منتوج أفض  بأسواق   الرمشي و مغنية و أولاد الميمون وطالب العديد من المواطنين من مديرية الفلاحة بمراقبة غرف التبريد و مدة التخزين التي من شانها التأثير على صلاحية المنتوج و مذاقه  وناشد المواطنون بعدة مناطق   بالتحقيق بالمخازن  و يتخوف المواطن من احتمال إصابة المنتوج المعروض بأمراض مثل *الميلديو* المنتشر بعدة ولايات أخرى  مؤخرا     . و حسب مصدر من مديرية المصالح الفلاحية أن هناك لجنة متخصصة   تتابع و تراقب جودة وصحة البذور بأنواعها بما فيها البطاطا ومراقبة البكتيريا أما بالنسبة للمنتوج فليس لهم صلاحية الإشراف عليه كون غرف التبريد تابعة للقطاع الخاص      منها   46 من أصل 85 غرفة تنشط حاليا  و أصحابها يقومون بتخزين البطاطا  في الفترة الممتدة من  شهر جويلية إلى أوت و تعرض   البطاطا في غير موسمها  في شهر   أكتوبر  ثم تعاد عملية التخزين في الأشهر التي تليها و تعرض بالأسواق في أفريل لتفادي الندرة وأضاف مصدرنا أنه لو تم إعادة نشاط مركب التخزين و التبريد التابع للقطاع العمومي الذي أنجز بالحدود الجزائرية *بالعقيد لطفي * المتربع على مساحة 24 ألف م 3 سيتسنى   مراقبة كل أنواع الخضر و الفواكه .و يترقب  الفلاحون استغلاله في تخزين المنتوج .

عدد المطالعات لهذا المقال : 150


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة