هــام

ندوة أكاديمية حول اللغة العربية بالمشرية

تساؤلات حول تغييب لغة الضاد عن مجالات البحث العلميّ

يوم : 23-12-2018 بقلم : عمراني ع . ع
صورة المقال
 نظمت الجمعية الوطنية الجزائر لخدمة وتنمية المجتمع مكتب ولاية النعامة ندوة حول أهمية اللغة العربية وقدرتها على استيعاب التطورات الحضارية، مع التأكيد على ضرورة الاستفادة من وسائل الإعلام في تطوير طرق التعليم. 
وقد اعتبر الدكتور محمد دويس أستاذ بالمركز الجامعي بالنعامة أن اللغة العربية ظلت وعلى مدار حقب متتالية منهلا للشعوب والأمم ، حيث  سارع  علماء الفرس و ليونان والهند إلى ترجمة علومهم وفنونهم إلى  اللغة العربية ، ما يستدعي اليوم تنشيط معاني الترجمة من أجل ترجمة ما هو موجود  أيضا من علوم وفنون عند الدول الأخرى إلى اللغة العربية، كما أكد الدكتور محمد دويس أن كبار اللغويين الغربيين مثل *...تُشُومِسْكِي*، قد  أخذوا نظرياتهم اليوم من الخليل بن أحمد الفراهدي وحوّروها ونسبوها إليهم . 
فيما أشار العديد من الأساتذة المتدخلين  بدور اللغة العربية كوعاء فكري ، إضافة إلى أصالتها باعتبارها الحامل الموضوعي للعبقرية العربية الإبداعية والعمق الثقافي والحضاري للأمة في مخزون تراثها.‏ كما أبرز المتدخلون بعض التّحديات التي تُواجه اللّغة العربيّة، أهمها عدم اهتمام مُعظم مجالات البحث العلميّ باستخدام اللّغة العربيّة كلغةٍ ، خاصّة في الأبحاث الأكاديميّة والعلميّة، ممّا أدّى إلى عرقلة تطوّرها بشكل جيّد، و أيضا تأثير اللّغات الغربيّة على اللّسان العربيّ، خصوصاً مع انتشار اللّهجات بين العرب، والتي أدّت إلى استبدال العديد من الكلمات العربيّة بأُخرى ذات أصول غير عربيّة.، فضلا عن  قلّة اهتمام التّكنولوجيا الحديثة باللّغة العربيّة، والتي اعتمدت في بناء تطبيقاتها وبرامجها على اللّغة الإنجليزيّة واللّغات العالميّة الأُخرى.
عدد المطالعات لهذا المقال : 189


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة