هــام

توزيع أزيد من 16 ألف وحدة من مختلف الصيغ في ظرف سنة

قطاع السكن يؤتي ثماره بوهران

يوم : 29-12-2018 بقلم : آمال عباسي
صورة المقال
ـ 2500  سكن في صيغة *الآلبيا* الجديدة 

سجلت ولاية وهران عام 2018 قفزة نوعية في قطاع السكن حيث  وزعت ولأول مرة  أزيد من 16 ألف وحدة سكنية   من مختلف الصيغ  في  ظرف سنة استفادت منها العديد من العائلات  التي كانت تقطن بنايات هشة بعدة مندوبيات على مستوى الولاية حائزة على قرارات الاستفادة المسبقة  ، إلى جانب أصحاب ملفات السكن  بالتنقيط ببعض البلديات ،  و كذا تلك المدرجة في  صيغة  الترقوي المدعم ، الترقوي العمومي و *عدل *وكان  آخرها اكبر عملية نظمت في تاريخها  بداية الأسبوع المنصرم و التي تم من خلالها إعادة إسكان 1600 عائلة تقطن المجمع الفوضوي سيدي البشير دفعة واحدة .
بعد 20 سنة من المعاناة 
 القضاء على أكبر مجمع فوضوي بسيدي البشير
 تمكنت ولاية وهران مع نهاية عام 2018  من القضاء على اكبر حي فوضوي  بسيدي البشير ببئر الجير بعدما تم إعادة إسكان 1600 عائلة قطنت به منذ أزيد من 20 سنة  بمجمع سكني جديد أنجز خصيصا لهم بذات المنطقة و هذا من اجل رفع الغبن عنهم و القضاء على معاناتهم التي تكبدوها لسنوات طويلة مع غياب ادني شروط الحياة الكريمة  ببيوت قصديرية شيدت بطرق غير قانونية  تفتقر إلى الماء و الكهرباء و الغاز و إلى شبكات الصرف الصحي   و تنعدم للتهيئة حيث كانت تتحول تلك الجهة بمجرد سقوط قطرات من الأمطار إلى برك من  الأوحال تعيق الحركة و تغمر تلك البيوت  ، علما بأن هذا الإجراء سمح أيضا باسترجاع وعاء عقاري يتربع على مساحة 22 هكتار و هذا بعد  هدم جميع تلك البنايات الفوضوية  و من المنتظر أن يوجه  إلى انجاز 2000 وحدة سكنية في صيغة الاجتماعي الايجاري التي استفادت منها الولاية مؤخرا ، مع الإشارة الى أن والي وهران السيد مولود شريفي  أعطى تعليمات إلى  المدير العام لديوان الترقية و التسيير العقاري و رئيس دائرة بئر الجير و المير تقضي بضرورة تسييج هذه الأرضية حتى لا  يستحوذ عليها من جديد  .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في اطار البرنامج المخصص للجالية 
 تسليم أول مفتاح ل *الألبيبي* من وهران
  ـ  وهران  تشهد أكبر 3 عمليات ترحيل  في 2018
 
  شهدت  ولاية وهران خلال السنة الجارية توزيع حصص هامة من السكنات  في إطار العملية الكبرى لإعادة الإسكان التي برمجتها على مراحل و التي اشرف عليها عدة وزراء بالمسجد القطب* عبد الحميد بن باديس* من بينها ال 1530 مسكن  المدرج في مختلف الصيغ و الذي ضم  210 مسكن اجتماعي و 1129 صيغة *عدل* بعين البيضاء  و 191 سكن  ترقوي مدعم   بحضور وزير السكن و العمران و تهيئة المدينة عبد الوحيد طمار  والتي  تواصلت بتوزيع 210 مسكن أخر مندوبية سيدي البشير استفاد منها قاطنو البنايات الهشة  الذين يحوزون على قرارات الاستفادة المسبقة  و  434  مسكن اجتماعي  لأصحاب الملفات ببئر الجير و 82  وحدة سكنية في صيغة   التساهمي العمومي  بحي العثمانية ،  ناهيك عن إشراف وزيرة البريد وتكنولوجيات الاعلام و الاتصال ايمان هدى فرعون  على توزيع 2045 وحدة سكنية  خلال حفل نظم  بمسجد *عبد الحميد بن باديس* بمناسبة إحياء ليلة القدر المباركة  من بينها 248 مسكن وجهت  لفائدة قاطني  البنايات الهشة بمندوبية سيدي البشير و صيغ أخرى.
   و تزامنا مع الذكرى ال 56 لعيدي الاستقلال و الشباب نظمت عملية إعادة إسكان كبرى  ل 2000 عائلة حضرها وزير النقل و الأشغال العمومية عبد الغني زعلان تضمنت 320 مسكن بمندوبية البدر  و 120 آخر  بالمقري  و350 سكن ببطيوة و عين البية  إلى جانب  140 وحدة بالعيايدة و 100 مسكن بالتوميات بوادي تليلات  و 345 شقة مدرجة في صيغة  الترقوي المدعم ببلقايد  ، إلى جانب ذلك اشرف وزير السكن  مرة ثانية على توزيع 2001 سكن بالمسجد  تتعلق ب  593 سكن اجتماعي و 520 سكن في صيغة البيع بالايجار *عدل* و 541  ترقوي عمومي  و 240 سكن ترقوي مدعم و 100 إعانة سكن ريفي  بحضور اللواء مدير المصلحة الاجتماعية بوزارة الدفاع لفائدة 10 ولايات  من الغرب الجزائري ممثلة في  فئة العسكريين و شبه المدنيين و المدنيين  ، فضلا عن  168 عائلة بمندوبية المقري   و 270  مسكن خصصت لسكان البنايات الهشة بالمقراني  و التي استفادت من سكنات لائقة بالقطب العمراني الجديد ببلقايد  .
 و بمناسبة  الذكرى ال   64  لاندلاع ثورة نوفمبر المجيدة  وزعت 3416 وحدة سكنية في مختلف الصيغ بحضور وزير العمل و التشغيل و الضمان الاجتماعي مراد زمالي  و توزيع  من بينها 250 طفراوي و 200 المهدية  و 110 ببن فريحة و40  مسكن لفائدة عائلات تقطن بالحي العتيق * الدرب*  مع الإشارة الى  أن عملية الإسكان لم تستثني حتى المغتربين أين شهدت وهران  الانطلاقة الرسمية  لتوزيع 2246 سكن ترقوي عمومي موجه لفائدة  الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج   أين تحصل أول مغترب بليون معمري عبد الجليل  على  مفاتيح شقته  في حفل نظم بمقر إقامة الباهية تحت إشراف وزير السكن و العمران ، هذا إضافة إلى 287 مسكن التي استفاد منها قاطنو البنايات الهشة مؤخرا بالمندوبية البلدية للمقراني و الذين تم إعادة إسكانهم بقطب بلقايد .
و في ذات الإطار تجدر الإشارة أيضا إلى الصيغة الجديدة للترقوي المدعم حيث استفادت ولاية وهران من 2500 وحدة سكنية وزعت على جميع بلديات الدوائر التسع  و عرفت الانطلاقة الرسمية في تجسيدها على الميدان  من بلدية قديل أين وضع  والي وهران مولود شريفي حجر الأساس لانجاز  50 وحدة سكنية تزامنا مع  احتفاءات *11 ديسمبر * و طالب الأميار بضبط قوائم المستفيدين  منها  في أقرب الآجال خاصة و أن الأوعية العقارية المخصصة لانجازها متوفرة و تم تحديدها و عينت المقاولات التي ستتكفل بتشييدها .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
 
 فيما تم تسليم 333 مسكن بالعرارسة ، العيايدة و التوميات بعد تعثر دام 10 سنوات
 رفع التجميد عن التهيئة الخارجية ل  1280 وحدة  
قامت ولاية وهران  بإعادة بعث العديد من المشاريع السكنية التي تعثرت لسنوات بسبب نقص السيولة المالية التي حالت دون إطلاق أشغال تهيئتها الخارجية رغم أهميتها للمكتتبين اللذين لا زالوا بانتظار الحصول على شققهم  من بينها  400 سكن تساهمي عمومي  و  880 وحدة  أخرى مدرجة في صيغة *كناب ايمو *  بقديل و ارزيو اللتان رفع عنهما التجميد  خلال الأشهر  الماضية  و من المنتظر استلامهما خلال الثلاثي الأول لعام 2019  ، هذا إلى جانب حصة 93 مسكن اجتماعي بدوار العرارسة ببطيوة الذي  كان مجمدا لأزيد  من 15  سنة و تم تسليمه إلى مستفيديه ، إضافة إلى  100 وحدة سكنية  بالتوميات التي تعثرت بدورها  منذ 2011  وكذا  140 مسكن بدوار العيايدة التابع لبلدية البرية  الذي توقفت أشغاله ل 10 سنوات و تم توزيعهما مؤخرا فضلا عن  200 وحدة سكنية سلمت إلى مستفيديها  بمنطقة المهدية ببلدية وادي تليلات .                 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
  رغم أن ولاية وهران بلغت 6200 وحدة سكنية الى الدوائر لضبطها  
3 بلديات تعلق  قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي
   قامت ولاية وهران خلال السنة الجارية بتبليغ الدوائر ب 6800 وحدة سكنية و هذا من اجل الشروع في عملية نشر قوائم المستفيدين من السكنات الاجتماعية  خاصة و ان المشاريع السنية تعرف تقدما في وتيرة الانجاز  حيث قامت في هذا الإطار بلدية وادي تليلات بنشر قائمة المستفيدين من حصة 400 مسكن و كذا 100 مسكن بحاسي بن عقبة  و  300 مسكن ببوفاطيس  فحين تأخرت عدة  بلديات  في تعليقها  لكونها لا تزال بصدد دراسة الملفات  و أخرى نتيجة  الحركة الأخيرة التي أجريت في سلك رؤساء الدوائر و التي استدعت حسبهم  تأجيل هذه العملية .

عدد المطالعات لهذا المقال : 695


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة