هــام

الأمم المتحدة:

العنف المتجدد في ولاية راخين الميانمارية يؤدي الى نزوح الآلاف من الأشخاص

يوم : 09-01-2019 بقلم : موقع الاذاعة الجزائرية
صورة المقال
اكد متحدث باسم الأمم المتحدة الثلاثاء إن العنف المتجدد في ولاية راخين شمالي ميانمار، حيث فر نحو مليون روهينغي منذ 2017، أدى إلى نزوح الآلاف من الأشخاص الأسبوع الماضي.   

وأوضح المتحدث ستيفان دوجاريك أن ما يقدر بـ4500 شخص فروا من ديارهم في الولاية منذ اندلاع موجة العنف الأخيرة يوم الجمعة.   

وقال دوجاريك للصحفيين في مؤتمر صحفي *إن منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في ميانمار كنوت أوستبي أعرب عن قلقه البالغ إزاء الوضع في شمال ووسط ولاية راخين*، معربا عن أسفه لفقدان الأرواح .   

وحث أوستبي جميع الأطراف على ضمان حماية المدنيين والالتزام بمسؤولياتها بموجب القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، وفقا لدوجاريك.   

كما ناشد أوستبي جميع الأطراف تكثيف الجهود لإيجاد حل سلمي للوضع في ميانمار وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المتضررين.   

وفي هجرة جماعية عام 2017، فر أكثر من 900 ألف مسلم روهينغي إلى بنغلاديش المجاورة وفر 200 ألف آخرون إلى الهند وتايلاند ودول أخرى في جنوب شرق آسيا، وفقا لوكالة الأمم المتحدة للاجئين.

عدد المطالعات لهذا المقال : 113


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة