هــام

سريع غيليزان يتعادل وديا مع شباب بوقيراط

بلجيلاي يقود الرابيد من دكة الإحتياط في ظل عدم تأهيل لطرش

يوم : 10-01-2019 بقلم : الحاج زوبير درقاوي
صورة المقال
واجه سريع غليزان شباب بوقيراط الناشط في بطولة قسم ما بين الرابطات الجهة الغربية وديا بملعب الشهيد زوقاري الطاهر اين انتهت بالتعادل الإيجابي ثلاثة أهداف لكل شبكة وسجل أهداف السريع كل من المنور ،شاذلي ثم نمديل ومن جانب فريق الزوار كل من بلحبيب ، بورباي ثم بغيني، هذا وجرت المباراة على ثلاثة أشواط حيث فضل الكوتش ادخال ثلاث تشكيلات والوقوف على جاهزية زملاء القائد زيدان ، فيما كانت فرصة ايضا للتعرف على إمكانات المستقدمين الجدد ناش خالد والياس كوريبة هذا الأخير تم تأهيله رسميا من الرابطة الوطنية  المحترفة ، بعد نهاية اللقاء صرح الكوتش لطرش للجمهورية قائلا : المباراة كانت فرصة للتعرف على اللاعبين الجدد وايضا دفع اللاعبين الغائبين منذ مدة بسبب الإصابة في جو المنافسة كما يجب علينا تصحيح الأخطاء والهفوات خاصة وان الأهداف التي دخلت مرمانا كانت بطريقة ساذجة ، لكن تبقى المباراة مفيدة لنا من الجانب الفني ، بنفس الوقت اقتربت الجمهورية من مدرب شباب بوقيراط محمد يسعد الذي صرح قائلا : المباراة كانت مفيدة لنا من الناحية الفنية والتكتيكية ولا يهمنا النتيجة وهي بالنسبة لنا تندرج ضمن تحضيراتنا لمباراة كأس الجمهورية التي تنتظر ما ستسفر عنه القرعة ونحن نوليها أهمية كبيرة من جهة أخرى تواصل الكتيبة الغليزانية تدريباتها الجدية تحضيرا للمباراة المرتقبة بعد غد السبت  بسعيدة أمام المولودية المحلية في مباراة ستكون داربي ما بين فريقين يعرفان بعضهما البعض حيث تتواصل التدريبات بجدية كبيرة وسط انضباط تام وبحضور كامل التعداد ،هذا فلا حديث بين الجميع بغليزان سواء الأنصار وكذا المحبين والمسيرين إلا عن مباراة السبت المقبل أمام المولودية السعيدية بملعبها وأمام أنصارها والتي أصبحت العودة منها بنتيجة ايجابية حتمية ضرورية بالنسبة للتشكيلة الغليزانية من اجل مواصلة البقاء في مطاردة أصحاب المقدمة والتنافس على لعب الصعود من جهة وتأكيد الفوز الأخير المحقق أمام الشبيبة البجاوية الجولة الماضية .هذا وتبقى قضية تأهيل المدرب لطرش عبد الكريم مشكلة تؤرق إدارة حمري بحيث لحد كتابة هذه الأسطر لم يتم تأهيله بعد بسبب شغور منصب المدرب ومساعده للمغادرين نحو الحراش حجار شريف و لطفي بوذراع التي لم تفصل بعد لجنة المنازعات في القضية .
عدد المطالعات لهذا المقال : 83


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة