هــام

أمة الحبيب تعتمد طريقة بيذاغوجية جديدة لإنجاح التجربة

البدء في المستوى التمهيدي لرفع قدرة الاستيعاب لدى الطفل

يوم : 10-01-2019 بقلم : حيزية. ت
صورة المقال
تجتهد السيدة رزيقة دراج رئيسة جمعية أمة الحبيب من أجل إعطاء أبعاد أخرى لتعليم الحساب الذهني السريع و الوصول إلى الأهداف و النتائج المرجوة من خلال إنجاح مشروع طفل مميز و ناجح حيث ستعتمد مستقبلا طريقة بيداغوجية جديدة و مبتكرة في برنامج تعليم السوربان و تخص البدء بمرحلة التدريب التمهيدي التي تسبق مرحلة المستوى الأول بالنسبة للأطفال من سن 6 سنوات الذين يمرون عبر المرحلة التمهيدية التي تركز أساسا على التعريف بآلة الحساب و الأرقام و الألعاب و هذا لتسهيل عملية الاستيعاب لدى الطفل في المراحل المقبلة و لاسيما المستوى الأول الذي يتعمق فيها في عمليات الحساب. و ذكرت السيدة دراج أن المشكل الذي تواجهه الجمعية مع الأولياء هو عدم الصبر و النفس الطويل للوصول إلى النتائج الفعلية حيث أن غالبية الأمهات و الآباء يوقفون أبناءهم عن تعلم السوربان في المستويين الثالث و الرابع و هي المرحلة التي يصل فيها الطفل إلى جدول الضرب و القسمة و الجذور و مختلف القوانين المتعلقة بالحساب الذهني السريع، علما أن كل مستوى يتطلب 3 أشهر مع إضافة 3 أشهر أخرى في حالة ضعف الاستيعاب بالنسبة لعض المتمدرسين لاستدراك النقائص ينتقل بعدها الطفل إلى المستوى الموالي بعد أن يتمكن من العد بطريقة سليمة و صحيحة. كما أكدت السيدة دراج رزيقة أيضا إلى ضرورة اعتماد الأولياء على التدريب اليومي لمدة 10 دقائق على العد على آلة «السوربان» لتسهيل الاستيعاب أكثر و تعويد التلميذ على ممارسة الحساب الذهني بشكل مستمر . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 71


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة