هــام

الطبعة الرابعة للمسرح الارتجالي تنطلق اليوم بوهران

4 فرق أورومتوسطية للتنافس على لقب أحسن مسرحي مرتجل

يوم : 10-01-2019 بقلم : قايد عمر هواري
صورة المقال
تنطلق اليوم الخميس بوهران ولمدة 3 أيام، فعاليات اللقاء الدولي للمسرح الارتجالي، من تنظيم الجمعية الثقافية «الجمل الممزح» (Drôles-Madaires)، حيث أكد المكلف بالإعلام على مستوى الجمعية شيخ محمد صديق، والذي زارنا أمس بمقر «الجمهورية»، أن هذه التظاهرة الأورومتوسطية، التي ستنظمها وهران للمرة الرابعة، تحت شعار «ارتجل»، سيحتضنها مركز «بيار كلافري» ومسرح عبد القادر علولة، سيشارك فيها 9 كوميديين محترفين من فرنسا وسويسرا وتونس، (3 من كل بلد بالإضافة إلى الجزائر البلد المنظم)، حيث سيقدمون 5 عروض، على أن يقيّم الجمهور الحاضر، المتنافسين المشاركين، لتمنح يوم 12 يناير، جائزة لأحسن كوميدي مرتجل، وأضاف المكلف بالبرمجة ترزي عماد، الذي رافق المكلف بالإعلام في شيخ محمد صديق هذه الزيارة، بأن هذا الحدث الثقافي الدولي، سيتم خلاله تنظيم ورشة للمواهب الشابة، لاكتشاف مسرح الارتجال، سينشطها فنانون مختصون في هذا المجال، ومن بين الكوميديين المشاركين في هذه التظاهرة، نذكر على سبيل المثال لا الحصر : دافيد بويلت من فرنسا، أوغليا بلاتون من سويسرا، وأحمد فلحي من تونس، فضلا عن متنافسين من جمعية الجمل الممزح، وعن برنامج الملتقى الدولي، كشف ترزي عماد، بأن المنافسة ستنظم على شكل مباريات يسيرها حكم، حيث ستقام المباريات الأولية في اليوم الأول ونصف النهائية في اليوم الثاني، على مستوى مركز «بيار كلافري»، أما المنافسات النهائية و«المايسترو» التي ستنتقى فيها الفرقة الفائزة وأحسن  ممثل مسرحي ارتجالي بناء على تصويت الجمهور فينتظر أن تجري على مستوى المسرح الجهوي لوهران، كما سيتم تنظيم جولة سياحية لضيوف الباهية إلى أعالي جبل «سانتا كروز» لاكتشاف جمال هذا الموقع السياحي والأثري الخلاب.  هذا وتسعى الجمعية الثقافية «الجمل الممزح» على ترقية هذا النوع من الفنون المسرحية الذي لا يزال في بداياته الأولى بالجزائر، حيث تعمل جاهدة لإنشاء رابطة وطنية للمسرح  الارتجالي، الذي يعد شرطا للمشاركة في المنافسات الدولية. تجدر الإشارة إلى أن ذات الجمعية ستقوم خلال الثلاثي الثاني من سنة 2019، بإطلاق قافلة ستجوب مختلف مناطق الوطن، الهدف منها هو تقديم عروض في المسرح الارتجالي وتنظيم ورشات تكوينية لصالح الشباب بهدف تكوين فرق في هذا النوع من الفنون.
عدد المطالعات لهذا المقال : 160


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة