هــام

فواكه نادرة تعرض بالأسواق وسعر « الكرز » يناطح السحاب

يوم : 10-01-2019 بقلم : محدان عائشة
صورة المقال
غزت المكسرات و الحلويات طاولات العرض بالأسواق بكميات هائلة، إلى جانب مختلف الفواكه، أهمها البرتقال الذي تراوحت أسعاره مابين 80دج إلى 200دج ، و الموز الذي نزل إلى 290دج هذا الأسبوع
و الملفت للانتباه عرض فواكه استوائية و أخرى نادرة بكل من سوق المدينة الجديدة و سوق «لاباستي»  وبعض المحلات وسط المدينة ، منها فاكهة «الليتشي» التي عرضت ب 3600دج و «القرافيولا» من مزارع الهند ، و الشيلي  ب 1500دج ، أما «الافوكادو» فقد عرضت ب 1400دج ، 

و فاكهة الأناناس فتوفرت بسعر تراوح مابين  700دج إلى 1000دج للحبة الواحدة ،  أما الخوخ و المشمش فقد عرض ب 1800دج، والكرز «حب الملوك» فقد أثار سعره دهشة الزبائن ، حيث تراوح مابين 3000دج إلى 5600دج للكلغ الواحد بسوقي المدينة الجديدة و«الأوراس» «لاباستي» ، و عرض بأحد المحلات بـ 10 ألاف دج للكلغ الواحد ، أما سعر البطيخ فقد وصل إلى 350دج للكلغ الواحد، وتم رفع سعر الحبة الواحدة إلى أكثر من 2000دج ، سعر حبة جوز الهند فقد تراوح مابين 500دج إلى 800دج  والعنب بأحجامه و ألوانه فقد تراوح سعره  مابين 800دج إلى 1200دج للكلغ الواحد.
من جهة أخرى أفاد معظم الباعة أنهم يوفرون مثل هذه الفواكه طيلة السنة وقد تفادوا بيعها خلال فصل الصيف، لأنها تكون سريعة التلف بفعل ارتفاع درجة الحرارة ، و أضافوا أنه و رغم ارتفاع أسعارها إلا أن هناك زبائن دائمين يشترونه ، ومعظمهم من أجل العلاج،  فيرون أنها مفيدة خاصة لمرضى السرطان و الحوامل حسب ما أكده كل من البائع أحمد بسوق» لاباستي»، و البائع رضا  اللذان أشارا إلى أن حركية البيع عرفت ديناميكية خلال شهر يناير، أما بشان كيفية جلب الفواكه النادرة من الخارج فقد أشار العديد من الباعة أنهم يعتمدون في ذلك على التعامل مع بعض المستوردين، و منهم بعض التجار الذين يتعاملون بطريقة ما يسمى بسلعة « الكابة «.
عدد المطالعات لهذا المقال : 329


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة