هــام

لتمكين «اليونسكو» من تصنيفها

حصون سانتاكروز وسان غريغوارسان بيدرو و سانتياغو وروزال كزال ممتلكات وطنية ثقافية محمية

يوم : 10-01-2019 بقلم : ك.زوايري
صورة المقال
وافقت اللجنة الوطنية للممتلكات الثقافية بالجزائر حسب بيان صادر عن ولاية وهران  أمس على مشروع تصنيف حصون سانتاكروز، سان غريغوارسان بيدرو و سانتياغو وروزال  كزال كممتلكات وطنية ثقافية محمية و هو ما سيسهل إدراج هذه الممتلكات الثقافية ضمن التراث العالمي و الذي تقره المنظمة الدولية للتربية والثقافة «اليونسكو». 
  المواقع التاريخية  الثلاث و الأثرية بوهران تعرف  بالنظام الدفاعي لمدينة وهران و يعتبر تصنيفها كممتلكات محمية  خطوة هامة تمهيدا لإدراجها ضمن الثراث العالمي المعترف به من المنظمة الدولية للتربية والثقافة «اليونسكو».
المعالم التاريخية الثلاث تقع بمداخل مدينة وهران لاسيما بالجهة الساحلية  ويعتبر تصنيفها حدث هام  تحضيرا لإدراجها ضمن الممتلكات الثقافية ضمن التراث العالمي و حسب بيان لولاية وهران فإنه و قصد تمكين المنظمة الدولية للتربية والثقافة «اليونسكو» من إدراج النظام الدفاعي لمدينة وهران الذي يشمل الحصون المذكورة و هي  سانتاكروز، سان غريغوارسانبيدرو،سانتياغو وروز الكزال،ضمن التراث العالمي  و قد أكد مصدر من الديوان الوطني للممتلكات الثقافية بوهران بأن تصنيف المعالم التاريخية  المندرجة ضمن النظام الدفاعي لمدينة وهران جاء لتعزيز مطالب الديوان مند سنوات في تصنيف هذه المعالم ضمن التراث العالمي ما من شأنه الحفاظ عليها و استفادتها مستقبلا من برامج ترميم من طرف مختلف المتدخلين و ضمن المساعدات و الهبات المالية التي تقدمها الهيئات الدولية المتخصصة في مجال الحفاظ على التراث الإنساني مع العلم أن حصن سانتاكروز سبق و أن إستفاد من عملية ترميم مؤخرا   . هذا و كانت مصالح ولاية وهران و مديرية الثقافة لولاية وهران و الديوان الوطني للممتلكات الثقافية قد قامت مند قرابة الشهرين بتقديم طلب لدى الديوان الوطني بالعاصمة قصد تصنيف هذه المعالم و التي قامت لجنة خاصة بإعداد ملف كامل حول المواقع التاريخية بوهران و التي تقع بمناطق الأفق الجميل بجبل المرجاجو و بمدخل منطقة المرسى الكبير و واجهة البحر و هي الحصون التي بناها الاسبان . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 204


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة