هــام

مقاهي بديكور موحد نمت كالفطريات في الأحياء الجديدة

القنوات الرياضية لاصطياد أكبر شريحة

يوم : 12-01-2019 بقلم : ح.ق
صورة المقال
نذكر حاليا أن دور المقاهي  أنقلب   على ما كان عليه في السابق   إذ و زيادة أنها انتشرت بشكل كبير و عبر كامل أرجاء ولاية وهران فإن البعض منها انحرف عن الكثير من المبادئ التي كانت تمتاز بها مقاهي القديمة ، إذ أن الكثير منها أصبحت و كأنها    ملاعب افتراضية   ، حيث تتفاجأ بكثرة الصراخ والصخب من قبل المواطنين كلما تقابل فريقا البارصا والريال أو خلال كأس العالم أو حين  تتقابل فرقهم المفضلة ، وكأن شبابنا نسي أن اللاعبين  أجانب علينا  و  الغريب في الأمر أن العديد من أصحاب المقاهي قاموا بتزيين محلاتهم بأجهزة التلفاز و وضعوها على ترددات القنوات الفضائية الخاصة بكرة القدم على غرار beIN sport  وغيرها من القنوات الرياضية .
 و لم يتوقف الأمر عند هذا الوضع بل اتخذ بعد المحلات   من أسماء البارصا والريال و فرق أخرى أسماء لمحلاتهم  لجذب أكبر عدد ممكن من الزبائن خاصة بحيي العقيد لطفي و حي السلام .
وأن البعض منهم بات يشترط دفع أعباء مادية جديدة على كل من يريد مشاهدة مباريات الكلاسيكو قد تصل إلى 500  دج أحيانا و أن هذه المقاهي صارت عبارة عن أماكن عامة لجميع الناس للشيوخ و الكهول و القصر و الأطفال دون مراعاة عامل السن الذي كان معمولا به في الماضي .
 عامل آخر اهتدى إليه أصحاب المقاهي الجديدة و هو «الشيشة» هذه الآلة القاتلة لصحة الانسان التي تم اتخاذها كنموذج جديد مستورد من المشرق العربي و بالخصوص من مصر و بلدان الشام الكبير في شرب الدخان      و نفخه أضحت تشكل ظاهرة اجتماعية بكامل عناصرها تستهوي الجميع و بالأخص الفتيات فلا تخلو الأحياء الجديدة بشرق وهران من هذه المقاهي التي تقدمت الشيشة برفقة فنجان قهوة لاستنزاف الصحة و المال  .
عدد المطالعات لهذا المقال : 86


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة