هــام

بن مسعود يشرف على الجلسات الوطنية حول السياحة بحضور المهنيين:

تسهيل الحصول على العقار والتكوين المستمر، عاملان حاسمان للنهوض بالقطاع

يوم : 22-01-2019 بقلم : مكتب العاصمة: فاطمة عاشوري
صورة المقال
اشاد أمس وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود بمجهودات الحكومة سيما قطاعه الوزاري في دعم السياحة وترقية الوجهة السياحية الجزائرية والتسويق لها داخليا وفي المحافل الدولية كي تكون أحد بدائل المحروقات. 
هذه الحركية و الدينامية المعبر عنها رافقتها حسب الوزير في ندوة صحافية صدور 3 مراسيم تنفيذية السنة المنصرمة 2018 تخص اللامركزية في القرارات وتسهيلات التمكين من العقار السياحي وكذا تسهيل الإجراءات ودرء البيروقراطية في وضع ملفات الاستثمار لتصل الوثائق اقل من 6 بعدما كانت تتعدى الـ 21 وثيقة فضلا عن جعل التصنيفات وتسيير المطاعم السياحية بيد السلطات المحلية والمدراء بالولايات.   ونبه الوزير الى التقييم الدوري للمخطط التوجيهي للسياحة والأخذ بعين الاعتبار جميع التوصيات التي ستخرج بها ورشات الجلسات الوطنية.  مشددا، على دور الرقابة والوقوف على ضرورة تحسين الخدمات وترقيتها التي تعود إلى الوزارة.  وذكر أن عدد الأسرة سيعرف ارتفاعا بـ 140 ألف سرير هذه السنة والسنة المقبلة.  مشيدا باتفاقيات الشراكة التي عقدتها الوزارة بمعية الفدرالية الوطنية للفنادق والوكالات السياحية في تقديم اسعار تنافسية خدمة للعمال.  كما لفت إلى رغبة قطاعه تطوير السياحة الجبلية بعد عقد اتفاقية أخرى مع وزارة الفلاحة لإنجاز غابات للتسلية.  واعتبر الوزير الجلسات التي تدوم يومين تتويجا لسلسلة اللقاءات الجهوية المقامة  في شتى ربوع الجزائر وانعقادها  في ظرف إقتصادي جد حساس ويتميز بالمنافسة الكبيرة في مختلف القطاعات. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 170


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة