هــام

منخرطو الكشافة الاسلامية الجزائرية بلغ 115 الف منتسب مع نهاية 2018

يوم : 02-02-2019
صورة المقال
بلغ عدد المنتسبين الى الكشافة الاسلامية الجزائرية مع نهاية السنة المنصرمة  115 الف عضو , في انتظار ان يصل هذا العدد الى نصف مليون منخرط مع افاق سنة 2030 ,حسبما اعلنه اليوم السبت بالعاصمة القائد العام للحركة محمد بوعلاق.
	واوضح السيد بوعلاق لواج على هامش انعقاد الدورة الولائية  العادية 30 لمحافظة ولاية الجزائر للكشافة الاسلامية , ان تعداد المنتسبين للحركة الكشفية على المستوى الوطني بلغ مع نهاية السنة المنقضية 115 الف عضو , على ان تسمح الاستراتيجية التي تسعى القيادة العامة لتسطيرها مستقبلا بالوصول في افاق سنة 2030 الى عتبة 500.000 منتسب.
	و قال ان المؤتمر الوطني الثاني عشر للكشافة الاسلامية المزمع تنظيمه خلال السنة الجارية سيكون فرصة لتسطير استراتيجية الحركة الكشفية الجزائرية على امتداد العشر سنوات المقبلة (2030/2020), و التي ستتركز اساسا على عنصر الانتشار و رفع تعداد العضوية بالنسبة للشباب الجزائري ذكورا و اناثا.
	و سيكون هذا المؤتمر كما قال فرصة لتقييم نشاطات العهدة السابقة و كل ما تم تحقيقه خلالها كما سيشكل المؤتمر سانحة  للوقوف على دور الكشافة الاسلامية في تحقيق اهداف التنمية المستدامة 17 التي وضعتها هيئة الامم المتحدة و التي تبنتها الجزائر في محافل دولية سابقة.
	وعن المسار الكشفي لسنة 2018 قال القائد العام للحركة ان الحصيلة كانت *حافلة * بالنشاطات سواء داخلية او تلك المنظمة مع مختلف الشركاء الميدانيين للكشافة الاسلامية (الدرك و الامن الوطنيين و الحماية المدنية و كافة القطاعات الوزارية) من خلال حملات التحسيس و التوعية التي شملت عديد المجلات التي تهم المواطن المجتمع بالدرجة الاولى اضافة الى المبادرات التطوعية الخيرية خلال شهر رمضان او من خلال الزيارات الدورية للمرضى بالمستشفيات او دور العجزة و غيرها من النشاطات المماثلة.
	من جهته اوضح السيد رشيد بودينة المحافظ الولائي للكشافة الاسلامية على مستوى ولاية الجزائر ان الدورة العادية ال30  للمحافظة حملت هذه السنة اسم القائد 
الكشفي السابق احمد بوشريح و الذي وافته المنية مؤخرا, و ضمت 90 فوجا كشفيا من العاصمة .
	و اضاف ان الهدف الذي تسعى اليه المحافظة هو احتواء اكبر عدد ممكن من فئة الشباب حيث تطمح للوصول الى 15 الف منتسب في السنوات المقبلة . علما ان تعداد منتسبيها بولاية الجزائر وصل حاليا الى 8500 منخرط ساهموا السنة الماضية في ازيد من 270 نشاط مختلف  اضافة الى 1500 نشاط اخر نظم بالتنسيق مع مختلف الشركاء, استهدف من خلاله ازيد من 6000 شخص غالبيتهم من فئة الشباب.
	وعرفت الدورة تقديم مداخلة و مناقشة لموضوع *دور المجتمع المدني في توعية و تحسيس الشباب من اخطار الهجرة غير الشرعية (الكشافة نموذجا) * تطرق من خلالها 
المتدخلون الى جوانب عدة من اسباب هذه الظاهرة و سبل التصدي لها بمشاركة كافة الجهات , و طرق اقناع الشباب بالبحث عن الحلول البديلة لمشاكلهم . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 123


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة