هــام

بن مسعود يكشف عن مشاريع سياحية جديدة تخص الجنوب، ستدرسها الحكومة قريبا:

عقوبات تصل إلى الغلق ضد أصحاب الفنادق والمطاعم المقصرين في الخدمات

يوم : 05-02-2019 بقلم : مكتب العاصمة: فاطمة عاشوري
صورة المقال
كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود أمس عن التحضير لمشاريع سياحية   بالجنوب الكبير منها تمنراست جانت وتيميمون وبني عباس سترفع للحكومة للمصادقة عليها قريبا عبارة عن توسيع طاقات الاستقبال واستغلال المؤهلات السياحية بهاته المناطق حيث ستشرع مؤسسات التسيير السياحي بإقامة فنادق كبرى بها    خصوصا أنها تعرف رواجاً من قبل السياح الأجانب وحتى الجزائريين 
مستدلا في ذلك بجملة الفنادق التي تنجز بولاية ادرار وهي أكثر من 120 فندقا ستستلم منها 45 مشروعا هذه السنة. 
ملمحا في هذا الصدد إلى التسهيلات الكبرى في مجال الاستثمار السياحي   المقدمة في هاته المناطق 
وخلال زيارته بأجنحة الطبعة الـ 13 من الصالون الدولي للتجهيزات والخدمات الفندقية والاطعام  قال الوزير أن الموسم الشتوي لهذه السنة عرف إقبالا ملحوظا بالمناطق الداخلية والجنوب والذي يعكس حسبه الديناميكية الكبيرة التي يعرفها القطاع(...). وفي المقابل ازدياد في عدد المرافق. وفي سياق متشابه الح الوزير على ضرورة إعادة الاعتبار للسياحة الجبلية سيما وأن أغلب الغابات عرفت في سنوات الجمر الحرق والتخريب معربا في هذا الصدد عن نية تطويرها خصوصا بعد عقد اتفاقية مع وزارة الفلاحة   لخلق غابات للتسلية أو إعادة الاعتبار للقديمة.
كما هدد الوزير بغلق كل الفنادق أو معاقبة أصحابها ممن يخلون بالنظافة أو التقصير في الخدمات 
مشيرا أن الدولة والقطاع بالمرصاد لكل التجاوزات ممثلين في السلطات المحلية ومديريات السياحة خاصة بعد صدور   المرسوم التنفيذي المتعلق بلامركزية. القرارات في مجال تصنيف الفنادق ومنح رخص الاستغلال وشهادات المطابقة(...). 
وحتى تجريد أصحاب المشاريع السياحية غير المنجزة من أصحابها بقوة القانون 
يذكر أن الطبعة الـ13 للصالون الدولي للتجهيزات والخدمات الفندقية والاطعام التي يحتضنها قصر المعارض بالصنوبر البحري الى غاية يوم اليوم الثلاثاء. 
وعرفت مشاركة 97 عارضا جزائريا وأجنبيا كتونس والصين وفرنسا وتركيا واسبانيا وايطاليا وألمانيا. 
عدد المطالعات لهذا المقال : 147


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة