هــام

وصول جثمان الضحية الجزائرية بحريق باريس الإجرامي إلى أرض الوطن

يوم : 07-02-2019 بقلم : واج
صورة المقال
- سيصل جثمان راضية بن عزيز الضحية الجزائرية بالحريق الاجرامي الذي نشب في الدائرة السادسة عشر بباريس مساء يوم الخميس في آخر رحلة نحو الجزائر العاصمة، حسبما علم خلال وقفة ترحم نظمت بباريس.

وقد جاءت مرافقة اجراء نقل جثمان الفقيدة بأمر من رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة حسبما علمته وأج لدى سفير الجزائر بفرنسا عبد القادر مسدوة.

و ستشيع جنازة المرحومة بالجزائر العاصمة و يوارى جثمانها الثرى بمقبرة قاريدي (القبة).

للتذكير تم احصاء الجزائرية راضية بن عزيز، صاحبة الأربعين ربيعا، ضمن ضحايا الحريق الإجرامي الذي افتعلته امرأة في عمارة بحي راقي بباريس.

و كان الحريق قد خلف حسب آخر حصيلة عشرة قتلى و 37 جريحا من بينهم حالة خطيرة.
عدد المطالعات لهذا المقال : 137


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة