هــام

تسجيل 2000 ضحية كمعدل سنوي لحوادث المرور لمركبات يفر سائقوها أو بدون شهادة تأمين

يوم : 07-02-2019 بقلم : واج
صورة المقال
- تم التأكيد في لقاء جهوي حول مهام وصلاحيات صندوق ضمان السيارات انعقد يوم الخميس بقالمة بأن هذا الصندوق من المفروض أن يستقبل سنويا ما معدله 2000 ملف لتعويض ضحايا حوادث المرور للمركبات بدون تأمين أو يفر سائقوها أو لا يحوزون على رخص سياقة.

و أوضح عبد الرحمان أحمد باشا، المدير العام بالنيابة لهذا الصندوق لوأج, على هامش فعاليات هذا اللقاء الذي اشترك في تنظيمه كل من صندوق ضمان السيارات ومجلس قضاء قالمة دام يوما واحدا بالمركب الحموي أولاد علي ببلدية هيليوبوليس لفائدة قضاة ومحامين وناشطين في قطاع التأمينات بولايات شرق البلاد بأن الصندوق منذ إنشائه في 2005 يستقبل ما معدله سنويا 480 ملفا طيلة 13 سنة معتبرا أن هذا الرقم *بعيد جدا عن المعدل السنوي المحتمل لضحايا الحوادث التي تتطلب تدخل الصندوق*.

وأضاف المتحدث بأن تحليل إحصائيات المركز الوطني للوقاية من حوادث المرور في الفترة ما بين 2012 إلى 2015 التي قدر ضحاياها بأكثر من 278 ألف من بينهم أكثر من 18 ألف حالة وفاة أظهرت بأن قيادة المركبة بدون رخصة سياقة و جنحة الفرار اللتين تمثلان مجال تدخل الصندوق كانتا سببين رئيسيين لحوالي 2888 حادثا مروريا زيادة على انعدام شهادة التأمين قبل أن يشير إلى أن الصندوق استقبل خلال نفس الفترة ما مجموعه 1684 ملفا بمعدل سنوي يقدر ب421 ملفا فقط.
عدد المطالعات لهذا المقال : 114


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة