هــام

تاج و التحالف الوطني الجمهوري يرحبان بإعلان السيد عبد العزيز بوتفليقة ترشحه

يوم : 11-02-2019
صورة المقال
رحب حزبا تجمع امل الجزائر (تاج) و التحالف   الوطني الجمهوري,  باعلان  السيد عبد العزيز بوتفليقة اليوم الأحد, ترشحه   للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل القادم, مؤكدين تجندهما لإنجاح هذا   الاستحقاق الانتخابي.  	
واعتبرت التشكيلتان السياسيتان في بيان لكل منهما ان اعلان ترشح السيد عبد   العزيز بوتفليقة جاء *استجابة للنداءات والمناشدات المتكررة* من طرف الشعب   الجزائري والطبقة السياسية والمجتمع المدني الذين *ناشدوه بإلحاح للاستمرار في   قيادة البلاد نظرا لما تحقق منذ مطلع الألفية الثالثة من اشاعة للسلم والوئام   المدنيين وغرس ثقافة المصالحة الوطني* وكذا *تدارك العجز المسجل في عدة مجالات   تنموية واقتصادية*.  	 
كما يأتي هذا الالحاح نظرا * لتكفل بالمطالب الاجتماعية المشروعة للمواطنين   وعودة الجزائر لمكانتها الرائدة في المحافل الدولية*.  
كما * ثمن* الحزبان *مضمون رسالة رئيس الجمهورية الموجهة للشعب الجزائري   بمناسبة إعلان ترشحه وما تضمنته, منوهين بمبادرة  *رئيس الجمهورية من خلال   معالم برنامجه في تنظيم ندوة وطنية جامعة لرفع التحديات وبناء الجزائري تحت   رعايته وإشرافه*, كما عبرت التشكيلتان *عن جاهزيتها واستعدادها القوي في   الميدان لحملة جمع التوقيعاتي وتنشيط الحملة الانتخابية على مستوى التراب   الوطني وفي الجاليةي بالتعاون مع أحزاب التحالف الرئاسي ومجموعة الاستمرارية   من اجل الاستقرار والاصلاح والأحزاب السياسية وفعاليات المجتمع المدني   المساندة للمترشح عبد العزيز بوتفليقة* .  	
ودعا الطرفان --حسب المصدر ذاته --*  كل شرائح المجتمع الجزائري إلى الالتفاف   حول المرشح المجاهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقةي من أجل لم الشمل وتجميع أبناء   الأمة قصد استكمال مسار التنمية والإصلاحات بما يعزز المكاسب ويحصن الوطن   ويستشرف عن بصيرة المستقبل * , كما جدد الطرفان دعوتهما لجميع الاطراف المعنية   ل* بذل مجهودات من اجل انجاح الاستحقاق الانتخابي القادم وجعله موعدا حقيقيا   للجزائر مع تاريخها ومكانتها * وأيضا * موعد لترسيخ الممارسة   الديمقراطية*.
عدد المطالعات لهذا المقال : 61


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة