هــام

8 تخصصات جديدة المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني بتيسمسيلت

يوم : 11-02-2019
صورة المقال
يوفر المعهد الوطني المتخصص في التكوين   المهني *تاج الدين حامد عبد الوهاب* لتيسمسيلت ثمانية تخصصات جديدة برسم   الدخول التكويني لدورة فبراير الجاري , حسبما علم لدى مدير هذه المؤسسة   التكوينية.  	
ويتعلق الأمر ب*تجارة البيع بالتجزئة* و*ميكاترونيك السيارات* و*طرق وتنظيم   ورشة البناء* و*زراعة الخضروات* و*أمين مديرية* و*المعلوماتية والشبكات*   و*قاعدة المعطيات* و*تصميم الأزياء* حسبما أوضحه لوأج محمد بن مهل.  	
وتم إقتراح هذه التخصصات الجديدة حسب طبيعة المنطقة وتلبية لاحتياجات سوق   الشغل بالنظر لتسجيل الولاية عددا مهما من المشاريع التنموية وكذا الاستثمارات   العمومية والخاصة في مختلف القطاعات لاسيما الفلاحة والبناء والأشغال العمومية   والري والصناعة الميكانيكية.  	
ويسعى المعهد إلى تطبيق على المدى القريب لإستراتيجية ترمي إلى ترقية العملية   التكوينية من خلال الانفتاح على المحيط الخارجي والتكوين في الشعب التي لها   علاقة بخصوصيات المنطقة ومتطلبات الشغل المحلية وكذا تدعيم محتويات البرامج   التكوينية بالتربصات التطبيقية في الوسط المهني والزيارات العلمية المكثفة   وتنظيم أيام دراسية وملتقيات ذات صلة بمواضيع تتعلق بالتخصصات المفتوحة تحت   إشراف مختصين لفائدة المتكونين.  	
كما يعمل على ترقية التكوين عن طريق التمهين من خلال خلق الجو المناسب   للتكوين النوعي والتكفل الجيد بالمتمهنين في الوسط المهني.  	
وبغية استقطاب أكبر عدد ممكن من المتربصين خلال الدورة المقبلة أبرز المكلف   بالإعلام بذات المعهد حميد بلعيد بأن مصلحة الإعلام والتوجيه التابعة لنفس   المعهد أطلقت برنامجا إعلاميا وتحسيسيا مكثفا يشمل أبوابا مفتوحة للتعريف   بالتخصصات والإمكانات المادية والبشرية المسخرة لتكوين نوعي وكذا شرح   الامتيازات التي يتحصل عليها المتربص أثناء التكوين.  	
كما برمجت قافلة إعلامية ستجوب المدن الكبرى للولاية بغية إبراز للشباب   إنجازات المتربصين بالمعهد في مختلف التخصصات المهنية .  	
للإشارة يضمن المعهد الوطني المتخصص في التكوين المهني *تاج الدين حامد عبد   الوهاب* لعاصمة الولاية حاليا تكوينا نظريا وتطبيقيا لأكثر من 600 متربص في 30   تخصصا في مختلف الأنماط.
عدد المطالعات لهذا المقال : 160


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة