هــام

سباق الدرجات/المنتخب الوطني(- 23 سنة):

*عناصرنا تفتقر بشكل كبير للمنافسات و التحضيرات النوعية *

يوم : 11-02-2019
يعاني المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة ,من نقص   كبير في المنافسات و في التحضيرات النوعية, الامر الذي انعكس سلبا على مردوده   الذي كان متواضعا  وبعيدا عن المستوى خلال دورة الآمال التي جرت بالكاميرون في   الفترة الممتدة من 4 الى 8 فبرير الجاري , حسب المدرب الوطني شريف مرابط .  	
وبهذا الخصوص أوضح المدرب الوطني عبر الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية   لسباق الدراجات ان* : التحضيرات التي قمنا بها في قسنطينة كانت قليلة جدا من   أجل التحضير لدورة الآمال بالكاميرون من أجل تحدي و مجابهة خيرة العناصر في   الاختصاص* مضيفا* نحن نملك مؤهلات كبيرة لكننا ننتقص بشكل فاضح للتحضيرات و   المنافسات *.         واضاف المتحدث ان قدرات هاته العناصر و مؤهلاتها لا يمكن ان تتجسد عل   ارض الواقع دون التكفل الجيد بها بداية من التحضيرات المنتظمة و المشاركة في   المنافسات التي تبقى الوسيلة الوحيدة المضمونة التي تساعدها على تمثيل الالوان   الوطنية احسن تمثيل .           
واحتل المنتخب الوطني المرتبة الثانية  في المرحلة الاولى من دروة   الكاميرون , التي جرت في شكل *سباق ضدّ الساعة*,بالعاصمة الكاميرونية دوالا   ,خلف منتخب اريتيريا , لكن نقص التحضيرات و الاستعداد البدني حال دون مواصلة   العناصر الوطنية للمشوار بنفس الوتيرة في المراحل الاخرى .          
وأضاف المتحدث:* لقد بذلت عناصرنا كل مجهوداتها من اجل الحفاظ على   لياقتها البدنية ومن ثم تحقيق نتائج جيدة لكنها فشلت في هذا الامر بسبب قلة   التحضيرات *.          
ومثلت الجزائر في هذه الدورة بكل من اسلام منصوري و ياسين حمزة و   اسامة شبلاوي و عبد الرؤوف بنغايو و مجيد اعفال .          
وكانت احسن نتيجة للعنصر الوطنية من نصيب اسامة شبلاوي, الذي انهى   السباق في المركز ال25 في الترتيب العان بزمن قدره 8 سا /50د/03ث, فيما احتل   زميله حمزة ياسين  المركز ال44 بزمن قدره  9 سا/ 06د/06ث, متقدما على عبد   الرؤوف بنغايو ب9 سا/13ث/24ج.          
وعرفت دورة الآمال, سيطرة مطلقة من قبل عناصر اريتيريا, بدليل قوز   ستة من دراجيها  على المراكز الاولى بما فيها القميص الاصفر الذي كان من نصيب   ديبيسايا جاكوب, الذي حقق زمن قدره  8 سا/37 د/13ث.          
ورغم تواضع النتائج المسجلة , حرص مرابط على التأكيد ان المشاركة في   هذه الدور يعد مكسب مفيد للعناصر الوطنية لأنه اتاح لهم كسب خبرة اضافة في   المنافسة العالية المستوى *مضيفا* انه  متفائل بمردود احسن في حالة استفادة   ذات العناصر من تحضيرات مكثفة و منتظمة .          
وخلص المتحدث على توجيه نداء من اجل توفير الامكانيات اللازمة لمختلف   المنتخبات الوطنية من اجل الاعداد الجيد للمواعيد التنافسية المقبلة اهمها   بطولة افريقيا المقررة بأثيوبيا . 
عدد المطالعات لهذا المقال : 156


أضف تعليقك :
: الإســــــم
: البريد الإلكتروني
: نص التعليق

مقالات في نفس الفئة